Atwasat

هنية: استهداف عائلتي لن يغيِّر موقف المقاومة فكل شهيد بفلسطين من أهلي

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 25 يونيو 2024, 07:54 مساء
WTV_Frequency

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية، في تعقيبه على استشهاد شقيقته الكبرى وعائلتها في مجزرة إسرائيلية جديدة اليوم الثلاثاء، أن هذه الاستهدافات لن تُغير من مواقف المقاومة في محادثات وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وقال هنية في بيانٍ صدر عنه إن من استشهدوا هم «وفد جديد ينضم في هذه الملحمة البطولية إلى مواكب ووفود شعبنا العظيم الذي لم يتوقف عطاؤه طوال تسعة أشهر»، مشددًا: «إذا كان الاحتلال المجرم يظن أن استهداف أهلي وعائلتي سيغير من مواقفنا ومقاومتنا فهو واهم؛ لأن كل شهيد في غزة وفلسطين هو من أهلي ومن عائلتي».

وأضاف أن دماء الشهداء «تطالبنا ألا نساوم وألا نهادن وألا نغير ولا نبدل ولا نضعف ولا نيأس بل نواصل طريقنا بكل إصرار»، مستدركًا أن حركته قدمت ما يكفي من المرونة ووافقت دون تردد على كل المشاريع التي طرحت شريطة، أن يكون نتيجة ذلك وقف الجرائم وانتهاء العدوان والانسحاب الكامل من القطاع.

وقف إطلاق النار وإنهاء العدوان 
ولفت إلى أن أي اتفاق لا يضمن وقف إطلاق النار وإنهاء العدوان هو اتفاق مرفوض، ولن يتغير هذا الموقف في أي مرحلة من المراحل.

-  استشهاد 10 من أقارب إسماعيل هنية في غارة صهيونية
-  هنية: الاحتلال لا يستطيع فرض خياراته على «حماس»

وتابع رئيس المكتب السياسي لـ«حماس» أن «⁠العدو اختار التصعيد واجتاح رفح وأغلق المعابر وتسبب بكوارث إنسانية ومجاعة رهيبة في كل أنحاء القطاع»، وعلى ضوء ذلك فإن «⁠المجتمع الدولي مطالب بالتحرك لوقف العدوان وإدخال المساعدات وتوفير متطلبات الحياة للغزيين».

وجدد التأكيد في بيانه أن «الأفكار حول اليوم التالي وترتيبات البيت الداخلي يجب أن تكون فلسطينية خالصة، ولا حق لأحد أن يتدخل فيها، لا الاحتلال ولا غيره».

استشهاد 13 فلسطينيًا بينهم شقيقة هنية
استُشهد 13 فلسطينيًا، فجر اليوم، بينهم شقيقة إسماعيل هنية في قصف إسرائيلي استهدف منزلاً للعائلة في مخيم الشاطئ، غربي مدينة غزة، ما أدى أيضًا إلى تدمير المنزل بشكل كامل.

جدير بالذكر أنه في إبريل الماضي، استشهد أبناء هنية حازم وأمير ومحمد وعدد من أحفاده، في قصف استهدف سيارة بمخيم الشاطئ أول أيام عيد الفطر.

وفي 21 نوفمبر الماضي، استشهد جمال محمد هنية، الحفيد الأكبر لإسماعيل هنية، في قصف إسرائيلي، وجاء ذلك بعد عشرة أيام من استشهاد حفيدته رؤى همام، في قصف إسرائيلي استهدف أحد مراكز الإيواء.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ارتفاع ضحايا حرب الإبادة الصهيونية على غزة إلى 38 ألفا و664 شهيدا
ارتفاع ضحايا حرب الإبادة الصهيونية على غزة إلى 38 ألفا و664 شهيدا
«الإعلام الحكومي» بغزة: الإدارة الأميركية منحت الاحتلال كل أنواع الأسلحة المحرمة بهدف إبادة شعبنا
«الإعلام الحكومي» بغزة: الإدارة الأميركية منحت الاحتلال كل أنواع ...
الأسد: المشكلة ليست في لقاء إردوغان بل في «مضمون» الاجتماع
الأسد: المشكلة ليست في لقاء إردوغان بل في «مضمون» الاجتماع
الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات جديدة على «متطرفين» إسرائيليين
الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات جديدة على «متطرفين» إسرائيليين
مقتل رجل أعمال سوري مقرّب للأسد بضربة إسرائيلية قرب الحدود اللبنانية
مقتل رجل أعمال سوري مقرّب للأسد بضربة إسرائيلية قرب الحدود ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم