Atwasat

عيد الأضحى.. 3 أيام غيرت تفاصيل حياة الضفة الغربية

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 20 يونيو 2024, 11:19 صباحا
WTV_Frequency

صباح عيد الأضحى يوم الأحد الماضي، كان الفرح يزين وجوه الأطفال في شوارع مخيم الفارعة الفلسطيني شمال الضفة الغربية. 

كانت شمس ذلك الصباح ترسم أحلاما بسيطة على جباه هؤلاء الصغار وهم يحتفلون بقدوم العيد وتتعالى أصوات ضحكاتهم لتتسلل إلى قلوب المارة. لكن في لحظة واحدة مزق صوت رصاص كثيف هذه الصورة المُبهجة وغير معالمها؛ فقد هاجمت قوة تابعة للاحتلال المخيم وأثارت الخوف في قلوب الأطفال، الذين هرعوا يبحثون عن ملاذ آمن لم يجدوه إلا في مطعم صغير على جانب الطريق كان صاحبه قد فتح بابه لهم بسرعة وقلبه يخفق خوفا عليهم، وفق تقرير لوكالة أنباء العالم العربي.

أغلق الرجل الباب بإحكام محاولا توفير الحماية للأطفال الصغار وقد اجتمعت في عينيه حيرة وحزن على تبدل حالهم في يومٍ كان ينبغي أن يكون مليئا بالفرح. وفي قرية بيت فوريك القريبة، كان لعيد الأضحى طقوس أخرى؛ فبدلا من أن يتبادل الأهالي التهاني ويتزاوروا كما كانت عادتهم دوما، تحولت خططهم إلى زيارة بيت عزاء.

- قوات الاحتلال تقتحم عدة بلدات وأحياء في القدس والضفة الغربية

كان فتى من القرية قد اغتيل برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي قبل ساعات من حلول العيد؛ هناك، اختلطت دموع الفرح بأحزان الفقد؛ وتحولت البهجة إلى مأتم. وقف الناس لتبادل كلمات التعازي، وفي كل كلمة ألم يعتصر قلوبهم في عيد سُلب منهُ معناه.

تبدل الحال في الضفة الغربية
محمد عايدة، أحد سكان مخيم الفارعة، قال لوكالة أنباء العالم العربي إن حياة الناس داخل المخيم تغيرت في لحظة بعد أن اقتحمته القوة الإسرائيلية الخاصة التي كانت تتنكر في زي مدني وتستقل سيارة مدنية فلسطينية. تبع دخول تلك القوة اقتحام المخيم بعشرت الآليات العسكرية.

أكد الرجل أن أحدا لم يتمكن من زيارة أقاربه كما جرت العادة في أول أيام عيد الأضحى، حيث أخذ السكان يبحثون عن الأطفال الذين خرجوا مُبكرا للهو وسط قلق بالغ على مصيرهم. ولم تعد السكينة إلى قلوب السكان حتى تواصل معهم صاحب المطعم وأبلغَهم بأن أبناءهم موجودون لديه.

وتقتحم قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الفارعة بشكل متكرر، إذ تقول إنها تطارد مطلوبين يتحصنون هناك. جمال نصر، وهو أيضا من سكان المخيم، قال بدوره في حديث لوكالة أنباء العالم العربي إنه قرر إلغاء الزيارات الاجتماعية وعدم المخاطرة بحياته وحياة أبنائه وبقي في المنزل في ظل عدم القدرة على التحرك في شوارع المخيم بأمان.

أما قرية بيت فوريك، التي عمها الحزن لمقتل الفتى الفلسطيني سلطان خطاطبة، فقد ألغى جميع أهلها خطط الزيارات العائلية واتجهوا إلى بيت عزاء الفتى، الذي قُتل برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي قبل ساعات فقط من موعد العيد.

وقال سهيل حامد، وهو من سكان القرية، في حديث لوكالة أنباء العالم العربي «في فلسطين، لا يستطيع الإنسان أن يخطط لساعات قادمة من يومه؛ فلا تعرف أي تطور قد يحدث ويغير كل خططك وتفاصيل حياتك». أضاف «في العيد نزور أخوتنا وعماتنا وخالاتنا في طقوس معهودة؛ لكن في البلدة هذه المرة، تغير الحال والكل توجه لبيت العزاء».

الفلسطينيون بالضفة.. توترات وعقبات
وبالإضافة إلى التوترات الأمنية المستمرة في الضفة الغربية، يواجه الفلسطينيون عقبات أخرى في زيارة أقاربهم خلال فترة العيد، خاصة أولئك الذين يُقيمون في بلدات مختلفة، حيث تنشر إسرائيل عشرات الحواجز العسكرية في أرجاء الضفة الغربية، وهو ما يجعل التنقل أمرا معقدا.

الفلسطيني عمار مصطفى لم يتمكن منذ عيد الفطر حتى الآن من زيارة شقيقته في الأغوار الفلسطينية، بسبب الحواجز العسكرية الإسرائيلية، التي تمنع وصول الفلسطينيين إلى هناك. ويرى الرجل أن تفاصيل حياة الفلسطينيين قد تأثرت بفعل هذه الإجراءات الإسرائيلية، التي لم تكن وحدها ما نال من فرحتهم بهذا العيد.

الظروف الاقتصادية السيئة أيضا خصمت نصيبا من فرحة قدوم العيد هذا العام، حيث تخلى الكثير من سكان الضفة الغربية عن عادة ذبح الأضاحي لضيق ذات اليد. وفضلا عن أزمات رواتب الموظفين العموميين المستمرة، فقد ارتفعت مستويات البطالة نتيجة فقد 160 ألف شخص عملهم داخل إسرائيل منذ نشوب حرب الإبادة في غزة في السابع من أكتوبر الماضي.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
نصر الله يحذر «إسرائيل» من «التمادي» في استهداف المدنيين
نصر الله يحذر «إسرائيل» من «التمادي» في استهداف المدنيين
«وول ستريت جورنال»: «إسرائيل» فشلت في اغتيال الضيف رغم إسقاط 8 قنابل زنة ألفي رطل على حي المواصي
«وول ستريت جورنال»: «إسرائيل» فشلت في اغتيال الضيف رغم إسقاط 8 ...
طائرات مسيَّرة تستهدف قوات التحالف الدولي بقاعدة «عين الأسد» العراقية
طائرات مسيَّرة تستهدف قوات التحالف الدولي بقاعدة «عين الأسد» ...
شاهد: «القسام» تكشف كمينا ضد قوات الاحتلال في تل الهوى
شاهد: «القسام» تكشف كمينا ضد قوات الاحتلال في تل الهوى
ولي العهد السعودي والرئيس الإيراني يشيدان بـتطور العلاقات الثنائية
ولي العهد السعودي والرئيس الإيراني يشيدان بـتطور العلاقات ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم