Atwasat

«واشنطن بوست»: صفقة أسلحة أميركية بـ18 مليار دولار في طريقها لـ«إسرائيل»

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 18 يونيو 2024, 04:44 مساء
WTV_Frequency

أفادت جريدة «واشنطن بوست» مساء الإثنين عن ثلاثة مسؤولين لم تذكر أسماءهم بأن عضوين ديمقراطيين كبيرين في الكونغرس الأميركي، النائب غريغوري ميكس والسيناتور بن كاردين، وافقا على دعم صفقة أسلحة كبيرة لإسرائيل تشمل 50 طائرة مقاتلة من طراز «F15»، بقيمة تزيد على 18 مليار دولار.

وقال إريك هاريس، مدير الاتصالات في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، في تصريح للجريدة: «أي مشاكل أو مخاوف لدى رئيس اللجنة كاردين تمت معالجتها من خلال مشاوراتنا المستمرة مع الإدارة، ولهذا السبب شعر أنه من المناسب السماح لهذه القضية بالمضي قدمًا».

وأضاف ميكس للجريدة أنه كان على اتصال وثيق مع البيت الأبيض وحثه على الضغط على إسرائيل بشأن الجهود الإنسانية والضحايا المدنيين. وأكد أن طائرات «F-15» لن يتم تسليمها إلا «بعد سنوات من الآن».

 كيفية استخدام الطائرات الحربية والذخائر في غزة
وفي ربيع هذا العام، تعهد النائب غريغوري ميكس، وهو أكبر عضو ديمقراطي في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، علنًا بإيقاف حزمة الأسلحة ما لم يحصل على ضمانات من إدارة بايدن حول كيفية استخدام الطائرات الحربية والذخائر في غزة.

-  8 شهداء بينهم طفل في قصف إسرائيلي على رفح والشجاعية
-  «النواب الأميركي» يعاقب «الجنائية الدولية» بعد إدانتها نتنياهو وغالانت

وقال ميكس لشبكة «سي إن إن» في أبريل إنه يريد حل الدولتين وإطلاق الرهائن، وأكد أنه لا يريد أن تموت الناس جوعًا في غزة، كما قال: «لا أريد أن تستخدم إسرائيل أنواع الأسلحة لإسقاط المزيد من القتلى».

ولكن النائبيْن خضعا لضغوط كبيرة مارسها الرئيس جو بايدن وجماعات الضغط المؤيدة لإسرائيل وحسمت القضية. ميكس وكاردين هما اثنان من أربعة نواب يمكنهم الاعتراض بشكل فعال على أي مبيعات عسكرية أميركية لدولة أجنبية.

الولايات المتحدة تؤجل شحنة أسلحة
وقبل شهر، أجّلت الولايات المتحدة شحنة أسلحة كان من المقرر أن تذهب إلى إسرائيل بسبب مخاوف من استخدامها في العملية العسكرية في رفح والتي عارضها البيت الأبيض.

واعتُبر قرار تأخير الشحنة المكونة من 3.500 قنبلة، غير مسبوق. وعارضت العديد من الدول الحليفة لإسرائيل عملية رفح وإغلاق المعابر بوجه المساعدات الإنسانية والأعداد الكبيرة من الضحايا في صفوف المدنيين.

ولم يتم الاتفاق على مقترح التهدئة الذي قدمه بايدن، حيث لم يبدُ موقف إسرائيل واضحًا من الصفقة، في حين عدّلت حماس وأضافت بعض المطالب، كان من بينها وقف دائم لإطلاق النار وانسحاب الجيش الإسرائيلي من مناطق القطاع كافة. وأوقعت الحرب الإسرائيلية في غزة حتى الآن أكثر من 37 ألف شهيد وتسببت بنزوح ما يقرب من 2.3 مليون نسمة.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الإعلام الحكومي في غزة: 89 شهيدا و130 غارة على خان يونس خلال 24 ساعة
الإعلام الحكومي في غزة: 89 شهيدا و130 غارة على خان يونس خلال 24 ...
هيئة الأسرى الفلسطينيين: أوضاع صعبة تعيشها الأسيرات في سجن الدامون الصهيوني
هيئة الأسرى الفلسطينيين: أوضاع صعبة تعيشها الأسيرات في سجن ...
«إعلان بكين» حول المصالحة الفلسطينية يثير غيظ يسرائيل كاتس
«إعلان بكين» حول المصالحة الفلسطينية يثير غيظ يسرائيل كاتس
ارتفاع عدد ضحايا حرب الإبادة الصهيونية على قطاع غزة إلى 39 ألفا و90 شهيدا
ارتفاع عدد ضحايا حرب الإبادة الصهيونية على قطاع غزة إلى 39 ألفا ...
«الصحة العالمية» تعرب عن «قلقها البالغ» من احتمال تفشي الأوبئة في غزة
«الصحة العالمية» تعرب عن «قلقها البالغ» من احتمال تفشي الأوبئة في...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم