Atwasat

أبوالغيط يطالب بالتصدي لـ«الخطة الشيطانية» الإسرائيلية في غزة

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 11 يونيو 2024, 08:52 مساء
WTV_Frequency

دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط للتصدي لـ«الخطة الشيطانية» التي يعكف الاحتلال الإسرائيلي على تنفيذها لجعل قطاع غزة أرضًا غير قابلة للحياة.

جاء ذلك في كلمة الأمين العام لجامعة الدول العربية أمام مؤتمر ‎الاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة الذي عُقِد في الأردن.

وقال أبوالغيط: «هدف العدوان، كما يتضح يومًا بعد يوم، هو تنفيذ الإبادة الجماعية عبر جعل الأرض في غزة غير قابلة للحياة، ونزع كل مظهر من مظاهر الكرامة الإنسانية عن البشر، مسؤوليتنا، وواجبنا الإنساني، هو فعل كل ما هو ممكن كي لا تمر هذه الخطة الشيطانية».

- «الصحة الفلسطينية»: ارتفاع ضحايا العدوان الصهيوني على غزة إلى 37 ألفا و164 شهيدا
- اليوم.. الأردن يستضيف مؤتمرا دوليا للاستجابة الإنسانية في غزة

أبوالغيط:  المأساة الإنسانية في غزة لن تنتظر وقف إطلاق النار
وأضاف أن المأساة الإنسانية التي يعيشها أكثر من مليوني فلسطيني في غزة لن تنتظر وقف إطلاق النار، مشيرًا إلى أنها «مأساة يومية يشاهدها العالم عاجزًا بكل أسف.. وتقتضي المسؤولية الإنسانية من الجميع ألا تتحول هذه المأساة إلى جريمة إبادة كاملة كما خطط لها وينفذها الاحتلال».

وأوضح أن «جريمة التجويع المتعمد لسكان القطاع هي من جرائم الحرب الموثقة»، لافتًا إلى أن «الإبادة تظل سيفًا مسلطًا على رقاب عشرات ومئات الآلاف من البشر في غزة».

وتحدث أبوالغيط عن عجز جميع المنظمات الإنسانية عن العمل في غزة، حيث «لم يعد هناك مكان آمن»، كما لم تسلم منظمة إنسانية من الاستهداف الإسرائيلي، منوهًا بأن «تقويض وكالة الأونروا يجري بخطة سياسية إسرائيلية ممنهجة كانت ولا تزال تهدف إلى تجفيف منابع تمويل الوكالة».

أبوالغيط: من دون الأونروا ينهار الوضع الإنساني كليًا في قطاع غزة
وشدد على أنه «من دون الأونروا ودورها المحوري ينهار الوضع الإنساني كليًا في قطاع غزة»، إذ تظل الوكالة الأقدر على تنسيق وصول المساعدات الإنسانية إلى السكان، وتقديم الخدمات الأساسية للفلسطينيين اللاجئين من مختلف الأعمار.

وقال إن استحداث طرق لإدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة، مثل إنشاء ممر بحري، «لا تُغني عن ضرورة فتح جميع المعابر البرية باعتبارها تمثل الآلية الموثوقة والفعالة والمستدامة لإدخال المساعدات التي يحتاجها القطاع وفق قرار مجلس الأمن 2720».

وأشار أبوالغيط إلى أن «تجسيد حل الدولتين يبدو بعيد المنال اليوم وسط استمرار العدوان الإسرائيلي»، ولكنه «حديث ضروري أكثر من أي وقت مضى»، لافتًا إلى أن «غياب جهود التسوية الجادة لسنوات أدى لانفجار كامل للوضع، وأن أي مستقبل في غزة هو بالضرورة مقترن بمستقبل القضية الفلسطينية، أي بأفق سياسي واضح ومسار لا رجعة عنه يُفضي إلى تجسيد الدولة الفلسطينية على كامل حدود 4 يونيو 67، وعاصمتها القدس الشرقية».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الإعلام الحكومي في غزة: 89 شهيدا و130 غارة على خان يونس خلال 24 ساعة
الإعلام الحكومي في غزة: 89 شهيدا و130 غارة على خان يونس خلال 24 ...
هيئة الأسرى الفلسطينيين: أوضاع صعبة تعيشها الأسيرات في سجن الدامون الصهيوني
هيئة الأسرى الفلسطينيين: أوضاع صعبة تعيشها الأسيرات في سجن ...
«إعلان بكين» حول المصالحة الفلسطينية يثير غيظ يسرائيل كاتس
«إعلان بكين» حول المصالحة الفلسطينية يثير غيظ يسرائيل كاتس
ارتفاع عدد ضحايا حرب الإبادة الصهيونية على قطاع غزة إلى 39 ألفا و90 شهيدا
ارتفاع عدد ضحايا حرب الإبادة الصهيونية على قطاع غزة إلى 39 ألفا ...
«الصحة العالمية» تعرب عن «قلقها البالغ» من احتمال تفشي الأوبئة في غزة
«الصحة العالمية» تعرب عن «قلقها البالغ» من احتمال تفشي الأوبئة في...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم