Atwasat

هنية: الاحتلال الإسرائيلي والإدارة الأميركية يعرقلان التوصل لاتفاق في غزة

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 21 أبريل 2024, 07:44 مساء
WTV_Frequency

قال رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية إن مطالب حركة حماس من المفاوضات غير المباشرة مع «إسرائيل» بشأن وقف إطلاق النار في غزة وتبادل الأسرى، واضحة منذ البداية، «نريد أن نوقف العدوان على شعبنا».

وأضاف هنية في مقابلة أجراها مع وكالة «الأناضول» على هامش زيارته إلى تركيا أن «وقف العدوان أولوية عندنا، ومن أجل ذلك وافقنا على الدخول بمفاوضات شريطة أن تفضي إلى وقف إطلاق نار دائم وإلى انسحاب شامل وعودة كل النازحين وصولًا إلى صفقة تبادل مشرفة».

ووفق هنية، فإن إسرائيل «حتى هذه اللحظة، ورغم عشرات الجلسات، وعشرات الأوراق المتبادلة عبر الوسطاء، إلا أنها لم توافق على وقف إطلاق النار، وكل ما تريده استعادة أسراها ثم استئناف الحرب على غزة، وهذا لا يمكن أن يكون».

خرائط لانتشار الجيش الإسرائيلي
وقال هنية «العدو الإسرائيلي يريد لحماس وللمقاومة أن توافق على خرائط لانتشار الجيش الإسرائيلي، كأننا نُشرعن احتلال القطاع أو جزء من القطاع، وهذا لا يمكن أن يتم، يجب أن يتحقق الانسحاب الكامل من غزة». وأردف «الاحتلال لا يريد أن يعود النازحون إلى شمال غزة وإلى أماكن سكناهم، فقط يوافق على عودة متدرجة وبأعداد محدودة وهذا أيضا لا يمكن أن يتم».

وتابع بالقول «الاحتلال لا يريد أن يعطي الاستحقاق المطلوب لعملية التبادل ويضع أعدادًا بسيطة جدًا، ويريد أن يتحكم بها، في حين أنه اعتقل حديثًا ما يقرب من 14 ألف فلسطيني منذ 7 أكتوبر  من الضفة الغربية وغزة».

-  هنية: نحذر من اجتياح رفح.. ونرحب بأي قوة عربية أو إسلامية بشرط
-  الرئاسة التركية: إردوغان وهنية بحثا جهود وقف حرب غزة

وشدد رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» على أن «الذي يعرقل التوصل لاتفاق هو الاحتلال، كما أن الذي يعرقل التوصل لاتفاق أيضًا الإدارة الأميركية التي تتبنى في كل محطة مفاوضات الرؤية الإسرائيلية، ولا تشكل أي ضغط على الاحتلال ليستجيب إلى المطالب المنطقية والصحيحة، وفي الوقت الذي يوافق فيه الاحتلال على مطالبنا بالتأكيد سنكون جاهزين للتوقيع على الاتفاق».

وأضاف أن «كل ورقة تقدمها حماس تثبّت دول مصر وقطر وتركيا وروسيا بجانب الأمم المتحدة والولايات المتحدة أطرافًا ضامنة للاتفاق، لكن في كل مرة الجانب الإسرائيلي يرفض أن تكون تركيا وروسيا ضمن الدول الضامنة لذلك نحن متمسكون بذلك رغم الرفض الإسرائيلي».

العدو لن يستطيع كسر بندقية المقاومة
وقال هنية إن «المقاومة في غزة ما زالت ثابتة وصامدة وتقاوم وتدافع عن شعبنا الفلسطيني، ومنذ السابع من أكتوبر وحتى الآن هي في موقع الاقتدار وقدمت شيئًا يشبه المعجزة في الهجوم، والمعجزة في الدفاع، سواء في السابع من أكتوبر أو خلال الأشهر الماضية».

وأضاف أن الفصائل الفلسطينية تقاوم الاحتلال في كل محاور القتال، وتقاوم بأساليب متنوعة، بخطط دفاعية وهجومية، ولديها قدرة عالية جدا على التعامل مع الأوضاع الميدانية والمستجدات الأمنية، وأثبتت أن لديها إرادة قوية لا تلين تستمدها بعد الله من إرادة شعبنا وحاضنته في غزة.

وقال هنية إن المقاومة على أرض غزة في موقع القدرة على الاستمرار بالدفاع عن شعبنا، والعدو لن يستطيع كسر بندقية المقاومة ولا خفض رايتها ولا هزيمة إرادتها. وأضاف «هذا هو شعبنا أيضا بالضفة الغربية التي تشهد مقاومة متجددة متواصلة في مواجهات بمناطق مختلفة، وهكذا كان أيضًا في لبنان حيث جبهات المقاومة.

وأوضح هنية أن إسرائيل «كانت تريد أن تستفرد بقطاع غزة ولكن في إطار التلاحم بين جبهات المقاومة في فلسطين ولبنان واليمن، وجدت نفسها في مقاومة أوسع». ولفت إلى أن «الضغط الهائل الذي يمارسه الإخوة باليمن على حركة الملاحة المتجهة إلى الكيان الإسرائيلي له تأثيراته الواضحة جدًا على اقتصاد إسرائيل واقتصاد الشركات والسفن المتعاملة معه بشكل أو بآخر».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
عن «مجزرة الخيام» برفح .. منظمات الإغاثة: لا مكان آمن في غزة
عن «مجزرة الخيام» برفح .. منظمات الإغاثة: لا مكان آمن في غزة
الاتحاد الأوروبي: الضربات الإسرائيلية على مخيم في رفح «مروعة»
الاتحاد الأوروبي: الضربات الإسرائيلية على مخيم في رفح «مروعة»
الناطق العسكري المصري: نجري تحقيقا في حادث رفح واستشهاد أحد عناصر التأمين
الناطق العسكري المصري: نجري تحقيقا في حادث رفح واستشهاد أحد عناصر...
الاتحاد الأفريقي: الضربات الإسرائيلية على رفح «استخفاف» بقرار «العدل الدولية»
الاتحاد الأفريقي: الضربات الإسرائيلية على رفح «استخفاف» بقرار ...
«حزب الله» يطلق «عشرات» الصواريخ باتجاه مستعمرات إسرائيلية على الحدود اللبنانية
«حزب الله» يطلق «عشرات» الصواريخ باتجاه مستعمرات إسرائيلية على ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم