Atwasat

«ذا غارديان»: حرب شاملة في الشرق الأوسط تخدم أجندة نتنياهو الخاصة

القاهرة - بوابة الوسط: ترجمة هبة هشام الأحد 31 ديسمبر 2023, 05:01 مساء
WTV_Frequency

حذر مقال، نشرته جريدة «ذا غارديان» البريطانية، من مخاطر جدية بشأن اتساع دائرة العدوان الإسرائيلي في قطاع غزة، لينتقل إلى مناطق أخرى في الشرق الأوسط، لافتًا إلى أن حربًا شاملة في المنطقة تصب في مصلحة رئيس حكومة «إسرائيل»، بنيامين نتنياهو، الساعي إلى استغلال الحرب لخدمة أجندته وهدفه الأول، وهو مواجهة مباشرة مع النظام الإيراني.

ولفت كاتب المقال، المتخصص في شؤون الشرق الأوسط، سيمون تيسدال، إلى أن التحذيرات بشأن اتساع دائرة التصعيد، لتشمل منطقة الشرق الأوسط بكاملها يجري تداولها بشكل متنامٍ منذ السابع من أكتوبر الماضي. وتعد الحدود الشمالية لـ«إسرائيل» مع لبنان هي بؤرة التوتر الأخطر، حيث تصاعدت وتيرة الاشتباكات بين «حزب الله»، الموالي لإيران، وجيش الاحتلال الإسرائيلي خلال الأيام القليلة الماضية.

ولم تتوقف جبهات التصعيد عند لبنان وغزة، بل أشار المقال، المنشور الجمعة، إلى تنفيذ جيش الاحتلال عدة غارات جوية في سورية خلال الأسابيع الماضية، بالإضافة إلى هجمات محدودة نفذتها تشكيلات مسلحة موالية لإيران في العراق، والغارات التي نفذها الجيش الأميركي ردًا على ذلك، وجميعها أحداث تغذي مواجهة إقليمية أوسع نطاقا.

كما أثارت الهجمات التي تشنها جماعة الحوثي في اليمن على سفن تجارية في البحر الأحمر، مستخدمة الطائرات المسيرة والصواريخ، مزيدًا من القلق.

- مجلس الحرب الإسرائيلي يمنح الضوء الأخضر لمقترح الهدنة في غزة
- حزب الله يعلن استهداف موقع ‏حانيتا «الإسرائيلي» بـ«إصابة مباشرة»

انفجار إقليمي تأجل فترة موقتة
ولم تشهد المنطقة حتى الآن ما وصفه الكاتب بـ«انفجار إقليمي متوقع»، لسببين: الأول هو ضغط الإدارة الأميركية الذي أثنى مجلس الحرب الإسرائيلي، ودفعه للتراجع عن مخططه لشن هجمات متزامنة على غزة ومراكز «حزب الله» في جنوب لبنان في أعقاب عملية «طوفان الأقصى».

أما السبب الثاني فيتعلق بحسابات القيادة في إيران التي تفضل إبقاء الحرب «في متناول اليد»، حسب المقال. وقال الكاتب: «حماس وحزب الله ومجموعات في سورية والعراق واليمن موالون لإيران، وهم من يتولون القتال. بهذه الطريقة، يمكن لإيران شن حرب على إسرائيل بشكل غير مباشر».

لكن الكاتب حذر في الوقت نفسه من أنه «بمساعدة هذين العاملين، حافظ الجانبان، إسرائيل وإيران، على ضبط النفس المتبادل. لكن هذا وضع آخذ في التلاشي بشكل كبير. وبينما تدخل الحرب في غزة شهرها الرابع، بدأ كل طرف في نزع قفزاته».

وتابع: «هذا التصور ربما يفسر التدخل الأخير للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الذي كرر ما ورد في الجمعية العامة للأمم المتحدة بخصوص وقف دائم لإطلاق النار في غزة خلال مكالمة هاتفية مع نتنياهو». كما يفسر أيضًا التركيز الأميركي والبريطاني والألماني الأخير على خفض التصعيد ووقف الأعمال القتالية. تضاف إلى ذلك المخاوف بشأن سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين، والأزمة الإنسانية الكارثية التي شهدها القطاع.

شبح الانفجار الإقليمي يلوح في الأفق
وأشار الكاتب إلى تغير في موقف القوى الغربية من العدوان الإسرائيلي على غزة، وتداعياته على المنطقة. وقال: «يدرك الزعماء الغربيون، الذين يفترض أنهم عاجزون عن وقف العدوان، أن موجة القتل الوحشية التي ينفذها الجيش الإسرائيلي بعشوائية إجرامية ومدمرة في غزة أصبحت استفزازًا يوميًا لا يطاق لأعداء إسرائيل».

ونتيجة ذلك، حذر المقال من أن «شبح الانفجار الإقليمي البعيد المدى بات يلوح في الأفق، وربما هذه الحقيقة، وليست صور الأطفال الفلسطينيين القتلى، هي ما تحرك قادة القوى الغربية حقًا».

اغتيال رضي الموسوي وزيادة خطر التصعيد
في السياق نفسه، سلط المقال الضوء على اغتيال رضي الموسوي القيادي البارز في الحرس الثوري الإيراني الأسبوع الماضي، معتبرا أنه «رسالة قوية إلى إيران بأنها لن تتمتع بالحصانة بينما تواصل دعم وتمويل أعداء تل أبيب»، ويؤكد أن «اغتيال الموسوي وتوعد طهران بالانتقام يقربان المنطقة خطوة أكثر من التصعيد مع حزب الله».

وأضاف المقال: «من الواضح أن ضبط النفس يمكن ألا يستمر إلى أبعد من ذلك. وربما تواجه طهران صعوبة في كبح جماح المتشددين الذين ساعدتهم، كما حدث في اليمن، حيث صعد الحوثيون الهجمات البحرية. وقد جرى توجيه ما لا يقل عن 50 طائرة مسيرة وصاروخًا بالستيًا مباشرة نحو إسرائيل».

في الوقت نفسه، تعتبر تل أبيب أنها في حرب متعددة الجبهات بالفعل، وهو ادعاء يوجهها مباشرة نحو تصعيد سريع، إذ أخبر وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت، الكنيست، الأسبوع الماضي، بأن «إسرائيل تتعرض لهجوم من سبع جبهات: غزة وسورية ويهودا والسامرة والعراق واليمن وإيران».

- واشنطن تدعو «حزب الله» إلى تجنب توسيع النزاع مع الاحتلال الإسرائيلي
- «المرصد السوري»: 4 قتلى بينهم عنصران من حزب الله في الغارات الإسرائيلية قرب دمشق

نتنياهو يرحب بحرب واسعة النطاق
المقال يشير كذلك إلى أن نتنياهو يعد أحد الأسباب التي تدلل على أن التصعيد أصبح خطرًا حقيقيًا، لافتًا إلى ما وصفه بـ«اعتقاد حقيقي بأن نتنياهو، المحاصر والفاقد للمصداقية والشعبية، قد يرحب باحتمال وقوع إسرائيل في حرب شبه دائمة ضد الجميع».

ويرى أن «الصراع الشامل، الذي يجري تصويره على أنه وجودي بطبيعته، سيساعد في إسكات منتقدي نتنياهو، وتعزيز تماسك حكومته الائتلافية، وتشتيت الدعوات المطالبة باستقالته وإجراء انتخابات مبكرة».

والأكثر من ذلك، يرغب نتنياهو في تحقيق هدفه بمواجهة النظام الإيراني بشكل مباشر في نهاية الأمر. وقال الكاتب: «يمكن أن تفتح حرب أوسع بلا نهاية، حيث تهاجم إسرائيل عمدًا وكلاء طهران، الطريق لتحقيق طموح نتنياهو المعلن في كثير من الأحيان، وهو مواجهة النظام الإيراني نفسه بشكل مباشر، وفرض تسوية نهائية للحسابات، وهي مواجهة مصيرية طلب فيها ذات مرة مساعدة دونالد ترامب، وكاد يحصل عليها».
 

مـزيـد من تـقـاريـر بـوابـة الوسـط  ———————

■  محطات ليبية لافتة في 2023
■  رفع الدعوى الجنائية ضد 16 مسؤولا عن حادثة الفيضانات في درنة
■  جريدة «الوسط»: ليبيا تدخل عاماً جديداً مثقلة بالانقسام وتغول الفساد

■  «مكافحة الأمراض» يتوقع ازدياد إصابات «كورونا» في ليبيا
■  بين حرب «الجنرالين» وقرارات الانقلابيين.. «قوس النار» يضع ليبيا في عين الإعصار
■  لماذا ارتفع سعر الدولار في السوق الموازية؟.. خبراء يجيبون

■  «مئوية ليبيا».. الحلقة الأولى
■  معهد ألماني يرصد.. كيف استحوذت المجموعات المسلحة على الدولة في ليبيا؟
■  شاهد على قناة «الوسط».. «الذاكرة الوطنية: محطات من تاريخ ليبيا»
■  «مخاطر محدقة».. هل يغير «الفيلق الأفريقي» مسار المعادلة الليبية؟
■  «تحقيقات»:القاتل الصامت

 

تابع تقارير «بي بي سي» عبر بوابة الوسط  ————

■  تفجير لوكربي: هل هو أعظم رواية بوليسية؟
■  وثائق بريطانية: إسرائيل وبريطانيا وفرنسا خططوا لأبعد من السيطرة على قناة السويس في حربهم على مصر عام 56
■  ماذا نعرف عن غزة على مر العصور؟ ولماذا وصفت بـ"بنت الأجيال"؟
■  ما الذي تقوله أعداد القتلى في غزة عن الحرب؟
■  القرية التي يعاني جميع سكانها من الخرف
■  تحليل دم "يكشف شيخوخة" أعضاء الجسم البشري
■  ما الجمرة الخبيثة، وإلى أي مدى هي قاتلة؟
■  
ما هي التمارين الرياضية الفعالة في خفض ضغط الدم؟

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ارتفاع ضحايا حرب الإبادة الصهيونية على غزة لأكثر من 39 ألف شهيد
ارتفاع ضحايا حرب الإبادة الصهيونية على غزة لأكثر من 39 ألف شهيد
«الصحة» الفلسطينية: أوضاع مستشفى ناصر كارثية بسبب المجازر الإسرائيلية اليوم.. وعدد الإصابات يفوق القدرات
«الصحة» الفلسطينية: أوضاع مستشفى ناصر كارثية بسبب المجازر ...
«نيويورك تايمز»: وصول مسيرات الحوثي إلى تل أبيب كشف ضعف الدفاعات الإسرائيلية
«نيويورك تايمز»: وصول مسيرات الحوثي إلى تل أبيب كشف ضعف الدفاعات ...
«القسام»: تفجير نفق واستهداف دبابات والتصدي لقوات الاحتلال في رفح
«القسام»: تفجير نفق واستهداف دبابات والتصدي لقوات الاحتلال في رفح
الاحتلال الإسرائيلي يعلن مقتل «أسيرين» في قطاع غزة
الاحتلال الإسرائيلي يعلن مقتل «أسيرين» في قطاع غزة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم