Atwasat

مقتل فلسطيني في انفجار عبوة ناسفة بالضفة الغربية

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 23 أكتوبر 2022, 03:21 مساء
alwasat radio

قتل ناشط فلسطيني، اليوم الأحد، في انفجار عبوة ناسفة في البلدة القديمة بمدينة نابلس، في شمال الضفة الغربية المحتلة، فيما وجهت أصابع الاتهام في اغتياله إلى إسرائيل.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان اليوم، مقتل تامر الكيلاني (33 عامًا) من دون التطرق إلى ظروف الحادثة، مضيفة أنه بمقتل الكيلاني «ترتفع حصيلة الشهداء منذ بداية العام إلى 177 شهيدًا، بينهم 51 في قطاع غزة»، بحسب وكالة «فرانس برس».

وكانت مجموعة «عرين الأسود»، التي أسسها حديثًا عدد من النشطاء الفلسطينيين في البلدة القديمة لمدينة نابلس، أعلنت مقتل تامر الكيلاني «أحد أشرس مقاتلي مجموعة عرين الأسود».

وقالت المجموعة التي ذاع صيتها أخيرًا في بيان لها ،إن الكيلاني قتل نتيجة انفجار عبوة «تي إن تي» لاصقة، وضعها «الاحتلال الغادر».

«عميل استخدمته إسرائيل لاغتيال الكيلاني»
ونشرت المجموعة مقاطع فيديو قالت إنها لعميل لإسرائيل استخدمته لاغتيال الكيلاني، وأظهرت المقاطع شخصًا يركن دراجة نارية مفخخة في الطريق التي مر منها الكيلاني.

وأكد مصدر أمني فلسطيني لوكالة «فرانس برس»، أن الكيلاني قتل نتيجة انفجار عبوة ناسفة، فيما تجمع فلسطينيون في البلدة القديمة في نابلس حول بقايا دراجة نارية متفحمة يبدو أنها كانت مفخخة.

وفي بيان لها، وصفت حركة فتح في مدينة نابلس، مقتل الكيلاني بأنه «عملية اغتيال جبانة» و«جريمة نكراء».

والدة الكيلاني وأقاربه يودعون جثمانه
فيما رفض جيش الاحتلال الإسرائيلي تأكيد علاقته بمقتل الكيلاني، غير أن ناطق باسمه قال إن الكيلاني «ضالع في هجمات على أهداف إسرائيلية» وهو أسير سابق لدى إسرائيل أمضى «سنوات» على ما أكد نادي الأسير الفلسطيني.

وأكد الناطق أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه «سيواصل عملياته في أي وقت وأي مكان تنطلق منه هجمات ضد إسرائيل».

وأظهرت صور «فرانس برس»، والدة الكيلاني وأقاربه وهم يودعون جثمانه الذي سجي في مستشفى رفيديا في مدينة نابلس.

- مع تواصل المقاومة وظهور «عرين الأسود».. هل تشهد الضفة الغربية المحتلة «انتفاضة ثالثة»؟

وفقا لحصيلة وكالة «فرانس برس»، قتل هذا الشهر حتى الآن 19 فلسطينيا وجنديان إسرائيليان.

وتصاعد التوتر في الأشهر الأخيرة في شمال الضفة الغربية المحتلة، لا سيما في نابلس وجنين وهما معقلان لفصائل المقاومة الفلسطينية، حيث كثّفت القوات الإسرائيلية مداهماتها في أعقاب عمليات للمقاومة ضد أهداف إسرائيلية في مارس وإبريل.

وتشير أرقام الأمم المتحدة إلى مقتل أكثر من مئة فلسطيني في أكبر حصيلة في الضفة الغربية منذ ما يقرب من سبع سنوات.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الرئيس الإيراني ورئيس الوزراء العراقي يبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي والأمني
الرئيس الإيراني ورئيس الوزراء العراقي يبحثان تعزيز التعاون ...
الخارجية الأميركية توافق على صفقة محتملة لبيع نظام مضاد للطائرات المسيرة لقطر
الخارجية الأميركية توافق على صفقة محتملة لبيع نظام مضاد للطائرات ...
السعودية تستضيف قمة «صينية - عربية» خلال زيارة شي
السعودية تستضيف قمة «صينية - عربية» خلال زيارة شي
وزير النفط السوري: الضربات التركية سببت «ضرراً كبيراً» في المنشآت النفطية
وزير النفط السوري: الضربات التركية سببت «ضرراً كبيراً» في المنشآت...
«فرانس برس»: إسرائيل ترحل المحامي صلاح الحموري إلى فرنسا الأحد
«فرانس برس»: إسرائيل ترحل المحامي صلاح الحموري إلى فرنسا الأحد
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط