Atwasat

جيش الاحتلال يحشد قواته.. والفلسطينيون يعدون خطة للرد على «صفقة القرن»

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 30 يناير 2020, 08:27 صباحا
alwasat radio

حشد جيش الاحتلال قوّات إضافية في الضفّة الغربيّة وعلى الحدود مع قطاع غزّة، في ظل موجة الرفض الشعبية العارمة التي عبر عنها الفلسطينيون إزاء خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسلام التي وصفها بـ«صفقة القرن»، حيث شهدت الأراضي المحتلة تظاهرات عديدة، أبرزها في منطقة «وادي الأردن».

وقصف الجيش الإسرائيلي مواقع في غزة بعد ادعائه إطلاق صاروخ منها، ثم قرر «تعزيز قواته» في الضفة الغربية وغزة، وسبق أن نشر قوات في منطقة غور الأردن يوم الثلاثاء الماضي، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ونقلت الوكالة الفرنسية عن مسؤولين فلسطينيّين الأربعاء، أن القيادة الفلسطينيّة تعد خطة شاملة للرد تتضمن تحركا سياسيا ودبلوماسيا على جميع المستويات.

ورفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس «أبو مازن»، الخطة الأميركية قطعا، وقال السفير الفلسطيني في الأمم المتحدة إن عباس سيزور المنظمة الدوليّة في غضون 15 يوماً وسيتحدّث أمام مجلس الأمن الدولي من أجل الدّعوة إلى رفض الخطّة، وقبلها، يشارك عبّاس في اجتماع وزاري عربي السبت، وقمّة أفريقيّة مقررة في بداية فبراير.

مواجهات مع الاحتلال
وشهدت مدن الضفة الغربية المحتلة وغزة مواجهات متفرّقة الأربعاء بين شبان فلسطينيّين والجيش الإسرائيلي أسفرت عن إصابات.

وقالت جمعيّة الهلال الأحمر الفلسطيني إنّ طواقمها تعاملت «مع 41 إصابة خلال مواجهات متفرّقة في الأغوار الشمالية ومخيّم العروب وطولكرم والبيرة»، مضيفة أن الإصابات سببها «الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والحي»، وأشارت إلى «نقل ثلاث إصابات بعيارات إلى المستشفى»، كما وصفت وزارة الصحّة الفلسطينية إصابة أحدهم «بالخطيرة».

وفي القدس الشرقيّة المحتلّة، أفاد مصور «فرانس برس» بأن جنودا إسرائيليين قمعوا تظاهرة شارك فيها عشرات الفلسطينيين، محاولين الوصول إلى باب العمود، أحد أبواب البلدة القديمة. وحسب مصور الوكالة، هتف المتظاهرون الذين اعتُقل عدد منهم «القدس عربية».

وخلال توجّهه إلى العاصمة البريطانيّة لندن، قال وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو لصحفيّين مسافرين معه إنّ الزعماء الفلسطينيّين «أحرار في تقديم عرض مضاد إذ كانوا يعتقدون أنّه مناسب أكثر»، مضيفا: «أعرف أنّ الإسرائيليّين مستعدّون للجلوس والتفاوض على أساس الرؤية التي وضعها الرئيس».

اقرأ أيضا: البيت الأبيض ينشر خارطة للحدود المقترحة للدولتين الفلسطينية والإسرائيلية

وتظاهر مئات الفلسطينيين الأربعاء على أراضي قرية تياسير في منطقة «وادي الأردن» في الأغوار الشمالية المحاذية لنهر الأردن، وعلى أطراف قرية تياسير، توجه المتظاهرون في مسيرة سلمية نحو منطقة «البرج» للاحتجاج على خطة ترامب، وتقدم جنود إسرائيليون لمنعهم من الوصول إلى المنطقة.

واستخدم الجنود قنابل الصوت باتجاه المتظاهرين وحاولوا منعهم بالعراك بالأيدي إلا أن المحاولات باءت بالفشل، وأراضي قرية تياسير منبسطة، وتقع في منطقة منخفضة يحيط بها جبلان، شيد الجيش الإسرائيلي على قمة أحدهما برجا للمراقبة يقف عليه جنود، ولذا أطلق الأهالي على المنطقة اسم «البرج».

وهتف المتظاهرون عند وصولهم إلى «البرج»، التي يعتبرها الجيش منطقة عسكرية بالكامل بحجة أنه يستخدمها للتدريب، «لن تمر هذه الصفقة لن تمر»، كما حاول فتيان إلقاء الحجارة على الجنود، إلا أن مسؤولين من التظاهرة منعوهم حرصا على «سلمية التظاهرة»، حسب ما أوضحوا للفتيان.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الرئيس التونسي يقيل وزير الشؤون الخارجية
الرئيس التونسي يقيل وزير الشؤون الخارجية
رئيس اليمن الأسبق علي ناصر محمد: وقف الحرب واستقرار البلاد يصب في مصلحة دول الخليج
رئيس اليمن الأسبق علي ناصر محمد: وقف الحرب واستقرار البلاد يصب في...
«الخوذ البيضاء» تطلب مؤازرة دولية في شمال سورية
«الخوذ البيضاء» تطلب مؤازرة دولية في شمال سورية
نادي الأسير: تضاعف أعداد المعتقلين الإداريين الفلسطينيين بسجون الاحتلال
نادي الأسير: تضاعف أعداد المعتقلين الإداريين الفلسطينيين بسجون ...
هاجمهم الأسد.. «الخوذ البيضاء» تلمع وسط أنقاض زلزال سورية
هاجمهم الأسد.. «الخوذ البيضاء» تلمع وسط أنقاض زلزال سورية
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم