العثور على أربع قطع نقدية ذهبية من العهد الفاطمي في القدس المحتلة

قطع نقدية من العهد الفاطمي عثر عليها خلال اعمال تنقيب في القدس. (أ ف ب)

عثر علماء آثار على أربع قطع نقدية ذهبية من القرن العاشر في القدس الشرقية المحتلة بالقرب من حائط المبكى «البراق» تعود إلى العهد الفاطمي.

واكتشف علماء الآثار الإسرائيليون أربع قطع من العملات الذهبية تم صكها قبل أكثر من 1000 عام، موجودة في إبريق فخار صغير في البلدة القديمة في مدينة القدس الشرقية، وفق «فرانس برس».

 اكتشاف نادر
وهذا اكتشاف نادر من عصر سادت فيه الاضطرابات السياسية في المنطقة. وقالت سلطة الآثار الإسرائيلية «تم العثور على العملات المعدنية أثناء أعمال التنقيب بالقرب من حائط  المبكى» الذي يعتبره اليهود أقدس مكان للصلاة.

 وقال روبرت كول من سلطة الآثار في بيان «إن العملات المعدنية كانت موجودة في إبريق صغير ومحفوظة بشكل ممتاز ويمكن التعرف عليها على الفور حتى دون تنظيف». وأضاف كول «إن القطع النقدية تعود إلى ما بين العامين 940 و970 ميلادي، وهي «فترة تغير سياسي جذري» في القدس والمنطقة المحيطة بها.

مخبأ للذهب
وخلال تلك الفترة فقدت الخلافة العباسية الحاكمة التي كان مقرها بغداد السيطرة على بلاد الشام ومن ضمنها القدس، وسيطرت عليها الدولة الفاطمية الشيعية الإسماعيلية التي تأسست في شمال أفريقيا ونافست العباسيين. وسقطت الدولة الفاطمية في القرن الثاني عشر.

وأكد كول «هذه هي المرة الأولى منذ خمسين عاما التي يتم فيها اكتشاف مخبأ للذهب من الفترة الفاطمية في البلدة القديمة بالقدس». وكشفت الحفريات الإسرائيلية وجود ذهب من الفترة الفاطمية في مدينة القدس الشرقية بعد وقت قصير من احتلالها مع الضفة الغربية وقطاع غزة في  يونيو 1967.

وعثرت إسرائيل العام 2015 جنوب مدينة حيفا على ألفي قطعة ذهبية من فئتي دينار وربع دينار تعود إلى فترة الحكم الفاطمي وصكت في العام 1036. وبلغ الوزن الإجمالي لتلك القطع ستة كيلوغرامات.

المزيد من بوابة الوسط