عميد المدربين الليبيين يعود من حيث أتى بعد 26 سنة

أكد المدرب الوطني المخضرم، عبدالرؤوف بالنور، أن التاريخ يمنح الجماهير الليبية فرصة للتوحد من خلال الموسم الكروي الاستثنائي الذي يشهد انطلاقة الدوري العام بعد غياب موسمين.

صحيفة «الوسط» في عددها الـ26 الصادر اليوم الخميس، تفسح المجال لعميد المدربين الليبيين، بالنور، ليروي حكاية دامت لـ26 عامًا بينه وبين الدوري الليبي بأنديته المختلفة.

أقدم مدربي الدوري المحلي، الذي تولى الإدارة الفنية لفريق الترسانة حاليًا، يفتش في صفحات التاريخ الكروي، ويقدم النصائح التي ترمي لتوحيد الصف الليبي من خلال كرة القدم، حوار يستحق أن تطلع عليه في صحيفة «الوسط».

المزيد من بوابة الوسط