تمرد في الإسماعيلي

قرر مسؤولو النادي الإسماعيلي المنافس في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم اتخاذ بعض الإجراءات بحق عدد من اللاعبين غير الملتزمين، ومن بينهم القائد حسني عبد ربه، من بينها سحب شارة القيادة حتى نهاية الموسم من عبد ربه، بهدف حماية النادي ومصلحة جماهيره العريضة.

وقال النادي أيضًا إنه قرر خصم 50 ألف جنيه مصري من كل لاعب لم يحضر تدريبي الثلاثاء والأربعاء الماضيين متعمدًا، وأضاف النادي عبر موقعه الإلكتروني أنه تقرر إيقاف وتحويل كل من القائد حسني عبد ربه ومحمود متولي وبهاء مجدي للتحقيق الأحد بمعرفة الشؤون القانونية والمستشار القانوني للنادي، على أن يمثل إسلام جمال وأحمد سمير وسعد حسني أمام الشؤون القانونية الإثنين المقبل، وذلك لما بدر من الخمسة الأوائل من قيادتهم للامتناع عن عدم المشاركة بالتدريب، وتصرف سعد حسني بحق القائم بأعمال مدير الكرة.

وأكد الإسماعيلي أنه سيفرض عقوبات رادعة على من يثبت تورطه في أي مخالفات أو تجاوزات منعاً لتكرار مثل هذه المواقف، ويحتل الإسماعيلي، الذي قال إنه سيستعين بعدد من اللاعبين الناشئين لتعويض غير الملتزمين، المركز الرابع بين فرق الدوري المصري الممتاز برصيد 45 نقطة، بعد هزيمته الجمعة 2-3 أمام مصر للمقاصة.