بيان ناري للمطالبة بإطلاق الإعلامي جمال منصور

شهد ملعب طرابلس الدولي مباراة كرة قدم تضامنية مع الإعلامي جمال منصور بمشاركة فريق الإعلاميين الرياضيين وقدامى ناديي الاتحاد والجيش أمس السبت، صدر في ختامها البيان الآتي:

«بيان الإعلاميين الرياضيين وقدامى ناديي الاتحاد والاتحاد العسكري نحن الإعلاميين الرياضيين وقدامى كـرة القدم بناديي الاتحاد والاتحاد الرياضي العسكري المشـاركـون في المبـاراة التضامنـية مع الإعــلامـي المخطوف جمـال منصـور، والتي رعتها شــركة المنشـآت الرياضـية.. نستنكـر وبشدة ظاهــرة الخطف والتغييب القسـري وتقييد الحريات والتـي طالت الكثير من أبناء هذا الوطن بسبب هذا الفعل الشائن والمحرم شرعًا وقانونًا واليـوم وبعد نحـو سـتين يومًا من خطاف الإعلامـي جمــال منصور فإننا نناشد خاطفيه بالإفراج عنه عاجلاً غير آجل، فهو لم يكن ألا رجل رياضـة ومحبة وسـلام ومصالحة، ولا علاقة له بجـريـرة غـيـره لقوله تعالى (ولا تزر وازرة وزر أخرى) واليوم ونحن نشارك في هذه المباراة فإننا نبعث برسـالة إلى المجتـمع الليبي لتكثيف الجهــود وتوحـيد الصوت ضد هذه الظاهرة التي أرقت الكثير من الأسر الليبية، وصارت هاجسًا يخاف منه الجميع، وفي الختام ندعو الله أن يصلح حال الـبلاد والعباد وأن يوحد الليبيين على كلمة سواء، وأن يمن عليهم بالأمن والأمان طرابلس».

المزيد من بوابة الوسط