بالصور: الإنجليزي سميث بطل التحدي الأوروبي للجولف بمصر

توِّج الإنجليزي جوردان سميث بلقب بطولة البحر الأحمر الدولية للجولف، إحدى جولات دوري التحدي الأوروبي العائد إلى مصر بعد غياب ست سنوات، التي استضافها ملاعب نادي جولف السخنة بمشاركة 144 لاعبًا يمثلون 27 دولة من مختلف أنحاء العالم.

تمكَّن جوردان سميث من التتويج باللقب بعد تصدر المركز الأول إثر منافسات استمرت أربعة أيام متتالية سجل خلالها 18 ضربة تحت المعدل، مسددًا 270 ضربة ومتفوقًا، بفارق ضربتين، على صاحب المركز الثاني مواطنه بورتوس الذي سدد 272 ضربة.

وحل بالمركز الثالث الأسترالي ترابل والسويسري جيرباش بنفس عدد الضربات، فيما جاء بالمركز الخامس الإنجليزي ستو والإيطالي جاجلي والأسكتلندي كوفستاد بعدد 273 ضربة.

من جانبه أعرب البطل الإنجليزي جوردان سميث عن سعادته البالغة بالتتويج باللقب الأول في مشواره الاحترافي وبعد المشاركة الثانية له في دوري التحدي الأوروبي، وقال: «إن الفوز لم يكن ليتحقق لولا توافر كل الإمكانات في مصر وتنظيم أعلى مستوى يضاهي تنظيم أكبر البطولات العالمية للجولف في أوروبا، فالملاعب رائعة والاستضافة جاءت مثالية، وحفاوة الشعب المصري غير طبيعية بالفعل».

ووجه جوردان سميث الشكر إلى حسن علام كومباني القائم على رعاية البطولة ومدير البطولة علي محمد علي الذي لم يترك أي كبيرة أو صغيرة للصدفة وفريق العمل باللجنة المنظمة، وجميعهم كانوا على أعلى قدر من الاحترافية.

وأشار قائلاً إنه لم يتفاجأ إطلاقًا بهذا التنظيم، حيث سبق وشارك ثلاث مرات في بطولات دولية بنادي جولف السخنة وهم دائماً على أتم الاستعداد لاستقبال كبريات البطولات العالمية للجولف بالفعل.

اللجنة المنظمة أقامت حفل توزيع الجوائز بالملعب عقب انتهاء المنافسات بحضور كل من نائب رئيس هيئة تنشيط السياحة محمود عبد الجبار ومدير تنمية المنتجات السياحية بهيئة تنشيط السياحة، علا جمال، ومدير البطولة علي محمد علي والفرنسي آلان مدير دوري التحدي الأوروبي والألماني يان، مستشار التسويق السياحي والرياضي بالشرق الأوسط.

وأعرب محمود عبد الجبار عن سعادته البالغة بالنجاح الباهر الذي حققته البطولة والانطباعات الإيجابية للاعبين الأجانب 142 لاعبًا، الذين قدموا جزيل الشكر إلى مصر على تنظيم تلك البطولة، وأكد عبد الجبار أن البطولة كانت رسالة واقعية على أن مصر بلد الأمن والأمان وحققت مردودًا إيجابيًّا لأن كل لاعب شارك في المنافسات كان بمثابة سفير لبلاده نقل بأمانة الأجواء الفعلية والرائعة في مصر.

وقال علي محمد علي: «إن نجاح البطولة يدعم خطة تنظيم المزيد والمزيد من البطولات العالمية الكبرى لرياضة الجولف في مصر خلال الفترة المقبلة، لاسيما أن مسؤولي دوري التحدي الأوروبي أبدوا الموافقة على تنظيم المزيد من الجولات بعد النجاح الذي وصفوه بالمثالي للغاية».

وأضاف قائلاً: «إن البطولة حققت كل أهدافها بالفعل من ناحية تنشيط السياحة الرياضية في مثل هذا التوقيت وأيضًا من الناحية الفنية باستفادة اللاعبين المصريين الذين شاركوا في البطولة من خبرات اللاعبين الأجانب المحترفين».