«داعش» يخطط لهجمات خلال «يورو 2016»

تخطط الخلية التابعة لتنظيم «داعش»، التي نفذت هجمات بروكسل وباريس الدامية، لشن هجمات إرهابية جديدة خلال بطولة أمم أوروبا لكرة القدم «يورو 2016»، التي ستقام الصيف المقبل في فرنسا.

وكشفت صحيفة «ليبراسيون» الفرنسية أن هذه المعلومة جاءت على لسان محمد عبريني، البالغ من العمر 31 سنة، الذي تم القبض عليه، الأسبوع الماضي، في بلجيكا على خلفية اتهامه بالضلوع في هجمات بروكسل الأخيرة.

ونقلت الصحيفة تصريح مصدر أمني فرنسي مختص في مكافحة الإرهاب، قال فيه: «ليس جديدًا أن تسمع أن الإرهابيين يريدون الظهور خلال اليورو، فقوات الأمن تستعد دائمًا لسيناريوهات محتملة حول هجمات إرهابية وحول كيفية التصدي لها»، وفقًا لما نقله موقع «إيلاف».

العديد من الأصوات في فرنسا اقترحت إقامة مباريات نهائيات يورو 2016 دون جمهور، قصد تفادي وقوع هجمات إرهابية محتملة، لكن السلطات السياسية والرياضية والأمنية للبلد لا تزال تصر على إقامة البطولة في موعدها المحدد من 10 يونيو إلى 10 يوليو المقبلين بحضور الجماهير.

وفي وقت سابق، صرح وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف بأن تنظيم «يورو 2016» مهدد بشكل كبير، وذلك بعد تفجيرات بروكسل، وقال إنه اجتمع مع كل من وزير الرياضية الفرنسي ورئيس الأندية الفرنسية، وأكد أنه خصص لحماية وضمان أمن الجماهير 17 مليون يورو، كما طلب من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم دعمًا بمبلغ ثلاثة ملايين يورو لضمان أمن الجماهير لتغطية وحماية الوافدين في الفنادق.

المزيد من بوابة الوسط