تشاد «تشعل النار» في مواجهة مصر ونيجيريا بعد غدٍ

فجر منتخب تشاد لكرة القدم مفاجأة من العيار الثقيل، بإبلاغه الاتحاد الأفريقي «كاف» الانسحاب رسميًا من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية التي تنظمها الغابون العام 2017، بحجة ضعف الإمكانيات المادية.

انسحاب منتخب تشاد أشعل الموقف في المجموعة السابعة التي تتصدرها مصر بأربع نقاط ثم نيجيريا بنقطتين وتنزانيا بنقطة واحدة، فيما خسرت تشاد مباريات الدور الأول الثلاث.

وبات في حكم المؤكد أن يكون لصاحب المركز الثاني في المجموعة السابعة أي فرصة في التأهل كأحد أفضل منتخب ثان، لتراجع عدد النقاط عندما يلغي الاتحاد الأفريقي نتائج تشاد.

انسحاب منتخب تشاد من منافسات المجموعة، جعل من مواجهة مصر ونيجيريا بعد غدً الثلاثاء بملعب برج العرب، مسألة «حياة أو موت» لمنتخب نيجيريا، ففي حالة فوز منتخب الفراعنة بأي نتيجة سيصل للنقة 7 التي يستحيل للمنتخب النيجيري الوصول لها، حيث سيتبقى له مباراة واحدة مع تنزانيا، وفي حالة فوزه سيصبح 5 نقاط فقط.

وتنص لوائح التصفيات بصعود المنتخبات الـ 13 المتصدرة للمجموعات، بالإضافة للدولة المنظمة الغابون، وأفضل منتخبين بالمركز الثاني.

وأصبح منتخب مصر مطالبًا بالفوز على نيجيريا لحسم التأهل قبل أن يبقى لتنزانيا بصيص من الأمل، حيث إنها حال خسارة مصر من نيجيريا ستكون مطالبة بالفوز على مصر بفارق 4 أهداف، وبنفس النتيجة على نيجيريا فتصل للنقطة 7 وتتأهل.

المزيد من بوابة الوسط