أهلي طرابلس يقهر الظروف والهلال السوداني ويتأهل من أم درمان

تأهل فريق أهلي طرابلس إلى دوور الـ16 بدوري أبطال أفريقيا، على حساب الهلال السوداني، بأفضلية الهدف على ملعب الخصم.

وخسر الأهلي اليوم الأحد بالسودان (1 - 2)، فيما فاز في لقاء الذهاب بهدف نظيف، لتصبح إجمالي نتيجة المباراتين التعادل بهدفين، إلا أن رجولة وجرأة لاعبي الأهلي، ومعهم القيادة الفنية الذكية للفريق من قبل المدرب جمال أبو نوارة، منحت المهاجم محمد الغنودي فرصة إحراز هدف (التعادل 1 -1) الأفضلية والتأهل.

تقدم الهلال بهدف من ركلة جزاء احتسبها الحكم الكونغولي، ريموند بيرانغي، في الدقيقة الخامسة، وتعادل محمد الغنودي للأهلي في الدقيقة 39 من هجمة مرتدة وبمجهود فردي اخترق به دفاع الهلال وسدد كرة متقنة على يمين حارس الهلال، وعاد الهلال ليتقدم بهدف من ركلة جزاء أخرى سددها المدثر الطيب عند الدقيقة 67 من عمر اللقاء، وأبعدها حارس الهلي أحمد الفيتوري إلا أن اللاعب تابع الكرة من جديد وأودعها في شباك الأهلي كهدف ثاني.

وشهدت المباراة خروج مدافع الهلال السوداني عمر حسن، بالبطاقة الحمراء إثر نيلة البطاقة الصفراء الثانية عقب إعاقته للسريع محمد صولة في الدقيقة 84.

ونجح فريق الأهلي في التعامل مع المباراة بذكاء وهدوء، ولم ينساق لمحاولات الهلال لإشعال الأجواء بالكرات الهوائية العشوائية، كما استفاد المدير الفني أبونوارة من لعب الهلال بطريقة (4 - 4 - 2) وهو حديث العهد بها، ما جعل دفاعه يلعب على خط واحد بدون عمق، فاعتمد الأهلي على الهجمات المرتدة بالكرات الطولية من خلف دفاع الهلال، فأحرز منها الغنودي هدف الأهلي والتأهل، وأهدر مع زملاءة عدد من الفرص التي صنعت بنفس الاسلوب.

المزيد من بوابة الوسط