فان غال: سأعيد يونايتد إلى الألقاب قبل اعتزالي

يرغب لويس فان غال في تشكيل فريق جديد من النجوم يملك الرغبة والنهم في الانتصارات مع مانشستر يونايتد في محاولة لتحقيق طموحه الشخصي في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز قبل أن يترك منصبه خلال
عامين.

أكد المدرب الهولندي، لويس فان غال، أن فريقه مانشستر يونايتد في حاجة لمزيد من السرعة والإبداع، كما أن الأداء الرائع لصفقاته الجديدة التي تسبق الموسم الجديد شجعته على القول بأنه بات يملك الآن أدوات أفضل لتحقيق نتيجة أفضل من الموسم السابق الذي أنهاه رابعًا.

واستعرض فان غال الذي جدد تعهده بالاعتزال في 2017 إيجابيات رحلته الخارجية الناجحة والتي شهدت فوزه على العملاق الإسباني برشلونة، وقال إن الفريق في عامه الثاني في أولد ترافورد سيكون أكثر استعدادًا للفوز بألقاب.

وأبلغ فان غال الصحفيين في سان هوزيه: «مع الفرق الأخرى التي قمت بتدريبها فزت بألقاب في عامي الأول وأتمنى أن أفعل ذلك مع يونايتد خلال ثلاث سنوات، لكن لو نجحنا في ذلك هذا العام فإنني سوف أكون سعيدًا للغاية، لكني لا أستطيع الجزم أننا سنكون أبطالاً هذا العام».

وأضاف: «يتعين علينا القتال فهو الشيء الأكثر أهمية. في النهاية يجب أن نقاتل على المركز الأول وقد نصبح في هذه المكانة، فأعتقد أن لدينا تشكيلة جديدة الآن أكثر توازنًا من العام الماضي، ونملك لاعبين اثنين في كل مرة. لكني أرى أننا في حاجة أيضًا إلى المزيد من السرعة في الخط الأمامي وكذلك إلى المزيد من الإبداع ولذلك طلبت من أنخيل دي ماريا البقاء. لكننا سننتظر لنرى ما الذي سيحدث».

وردًا على سؤال بشأن قدرة يونايتد على التعاقد مع لاعبين من النجوم الكبار أجاب فان غال: «أستطيع الكشف عن أمثلة لأبطال، فبايرن ميونيخ يملك فرانك ريبري وآرين روبن وتشيلسي لديه آيدن هازارد ووليان. السرعة والإبداع، فيملك ريال مدريد كريستيانو رونالدو وجاريث بيل. عشاق مانشستر يونايتد يرغبون أن ننافس هذه الفرق. برشلونة يملك نيمار وليونيل ميسي».

وعن فريقه قال: «قدم أشلي يانج موسمًا رائعًا وهو الشيء ذاته بالنسبة لخوان ماتا من حيث التمريرات الحاسمة والأهداف، لكن للفوز بدوري الأبطال نحتاج إلى السرعة أيضًا».

وسيختتم يونايتد، الذي فاز في كل مبارياته الثلاث التي خاضها في الولايات المتحدة، جولته يوم الأربعاء أمام باريس سان جيرمان في شيكاغو.

المزيد من بوابة الوسط