فالديز «يدق طبول الحرب» مع فان غال ويدخل «المانيو» في «الدوامة»

صورة نشرها حارس مرمى مانشستر يونايتد فيكتور فالديز أشعلت فتيل الأزمة بينه وبين مدرب الفريق لويس فان غال، اليوم الخميس، ما جعل وجوده في النادي محل شك، ما أوقع «المانيو» في «الدوامة» بعد أن اقترب من إنهاء صفقة انتقال حارسه الأول دي خيا إلى ريال مدريد.

وكشف فالديز من خلال الصورة التي نشرها، ادعاءات المدرب برفض اللاعب التدريب مع فريق النادي تحت 21 عامًا، واستبعد حارس منتخب إسبانيا السابق من تشكيلة يونايتد المسافرة إلى الولايات المتحدة، وقال المدرب فان غال للصحفيين في سياتل إنه طلب من فالديز مغادرة النادي لأنه رفض في الموسم الماضي اللعب في فريق الصف الثاني، وفقًا لـ«رويترز».

لكن فالديز الذي انضم ليونايتد في يناير الماضي بعقد مدته 18 شهرًا رد بتغريدة على حسابه في تويتر تتضمن الإشارة
إلى ثلاث مباريات مع فريق تحت 21 عامًا وصورته داخل غرفة الملابس مع كلمة «احترام».

وهذه ليست المرة الأولى التي يتصادم فيها فالديز مع فان غال، حيث سبق وقوع خلافات بينهما حينما كان فان غال مدربًا لبرشلونة العام 2002 بسبب رفض فالديز المشاركة في مباراة للبدلاء بعد استبعاده من التشكيلة الأساسية وعوقب بغرامة مالية آنذاك.

وبات مستقبل فالديز في الفريق محل شك بعد أن «دق طبول الحرب مع فان غال» في الوقت الذي يسعى فيه ريال مدريد للتعاقد مع ديفيد دي خيا الحارس الأول لمانشستر يونايتد.

المزيد من بوابة الوسط