الاتحاد البرازيلي يدعم الحرب على «فيفا» بتغيير واجهة مقره

أزال الاتحاد البرازيلي لكرة القدم اسم جوزيه ماريا مارين من واجهة مقره الرئيسي في ريو دي جانيرو، بعد يوم واحد من القبض على رئيسه
السابق في تحقيق ضخم في فساد داخل الاتحاد الدولي (الفيفا).

وقال متحدث باسم الاتحاد البرازيلي إن المنظمة ستصدر بيانًا في وقت لاحق، اليوم الخميس، لشرح التغيير في المقر الرئيسي وهو مبنى فخم
افتُتح العام الماضي عندما كان مارين لا يزال رئيسًا للاتحاد، وفقًا لـ«رويترز».

وظهرت دعوات لإعادة تسمية المبنى أمس الأربعاء بعد القبض على مارين وستة مسؤولين آخرين بالفيفا بناءً على اتهامات أميركية
بالفساد.

وترأس مارين الاتحاد البرازيلي لكرة القدم من 2012 إلى أبريل 2015 وكان رئيسًا للجنة المنظمة المحلية لكأس العالم 2014 في
البرازيل.

وحتى إلقاء القبض عليه كان مارين لا يزال جزءًا من لجنة في الفيفا تنظم مسابقة كرة القدم في الألعاب الأولمبية ونائبًا لرئيس الاتحاد البرازيلي.