تاباريز: سنحاول الهروب من إحباط ميسي

دافع المدير الفني لمنتخب أوروغواي، أوسكار واشنطن تاباريز، عن حظوظ فريقه، مقللاً من أهمية عدم اعتبار فريقه من المرشَّحين للفوز بلقب بطولة «كوبا أميركا» التي تقام في تشيلي يونيو المقبل، مشيرًا إلى أنَّه لم يكن كذلك عندما فاز باللقب في 2011.

وتساءل تاباريز في مؤتمر صحفي، الاثنين، عقب أول تدريبات للمنتخب: «هل كانت أوروغواي مرشَّحة للفوز باللقب في 2011؟ لم أسمع ذلك مطلقًا، وبعد ذلك حالفنا الحظ وفزنا باللقب»، وفقًا لـ«وكالة الأنباء الإسبانية».

وأشار إلى أنَّ الفرق المرشَّحة للقب يتم اختيارها بناء على أحداث تاريخية وقوة المنتخبات وما أنجزته في الماضي القريب.

وأوضح: «الأرجنتين والبرازيل دائمًا ما يكونان ضمن المرشحين للفوز، كولومبيا موجودة لما قدَّمته أخيرًا في المونديال، وتشيلي كونها صاحبة الأرض، ولكن لا يمكنني التنبؤ بما سيحدث».

وأضاف أنَّ فريقه يمرُّ بحالة من عدم اليقين لأنَّه في خضم عملية تجديد، ولكن الهدف هو خوض كل مباريات البطولة، سواء كان اللقاء الأخير في النهائي أو لتحديد المركزين الثالث والرابع.

وتابع: «دائمًا ما حققنا ذلك، سنرى إذا كان بإمكاننا الفوز وسنبذل قصارى جهدنا ونحن نعلم قيمة ما ندافع عنه، ولمَن نلعب، للجماهير».

ومن المقرَّر أن يخوض منتخب أوروغواي أولى مبارياته في البطولة في 13 يونيو المقبل أمام جامايكا في إطار منافسات المجموعة الثانية.

وأشار إلى أنَّ منتخب جامايكا «قوي للغاية بدنيًّا، ويتميَّز خاصة بالسرعة، وسنستعد لمواجهته دون التفكير في أنَّه الأضعف في المجموعة لأنَّ هذا قد يشتت تركيزنا».

واختتم: «الأرجنتين ضمن المنتخبات الأقوى بالنظر إلى اللاعبين الكبار الذين تمتلكهم، ووجود ليونيل ميسي بين صفوفهم، وهو اللاعب الذي أكد أنَّه يمثل قيمة إضافية للفريق، لن يكون هناك مثله».

المزيد من بوابة الوسط