لويس فيغو ينسحب والأمير علي منافسًا وحيدًا لبلاتر على رئاسة الفيفا

أعلن البرتغالي لويس فيغو انسحابه من سباق انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا). وبات الأمير علي بن الحسين المرشح الوحيد بجانب الرئيس الحالي جوزيف بلاتر للمنصب، بعد انسحاب جميع المرشحين السابقين الذين تقدموا بأوراقهم رسميًا لمنافسة بلاتر قبل أن يغيروا قراراتهم، وآخرهم رئيس الاتحاد الهولندي لكرة القدم، فان براغج الذي أعلن انسحابه صباح اليوم وقرر دعم الأمير الأردني علي بن الحسين، وفقاً لـ«رويترز»

وانحصرت المنافسة حاليًا بين الأمير الأردني علي بن الحسين الرئيس الحالي السويسري سيب بلاتر، وستتم الانتخابات في زيورخ السويسرية في 29 من مايو الجاري.

وقال فيجو في صفحته بموقع «فيس بوك» على الانترنت «اتخذت قراري، لن أشارك فيما يقال عنها انتخابات على رئاسة الفيفا، فبعد تفكير شخصي ومشاركة الأراء مع اثنين من المرشحين الآخرين في هذه العملية أعتقد أن ما سيحدث يوم 29 مايو في زوريخ ليس عملية انتخابية طبيعية. ولانها لن تكون كذلك فأنا خارج الحسابات.»

وقال فيجو (42 عاما) «لم يكن هناك أي نقاش علني بشأن مقترحات المرشحين، هل يعتقد أي شخص أنه من الممكن إجراء انتخابات واحدة من
أكبر المؤسسات على وجه الأرض دون نقاش علني؟، وهل يعتقد بلاتر أنه من الطبيعي أن أحد المرشحين لم يهتم حتى بتقديم البرنامج الانتخابي من أجل تصويت يوم 29 مايو.»

وتابع «الا يجب فرض تقديم مثل هذا البرنامج ليعلم رؤساء الاتحادات ماذا سيصوتون عليه؟ هذه العملية الانتخابية هي أي شيء
غير الانتخابات.»

 

المزيد من بوابة الوسط