إضافة «كلمة» على ملعب «كامب نو» يضخ 200 مليون يورو لبرشلونة

كشف رئيس نادي برشلونة الإسباني، جوسيب ماريا بارتوميو، أن إدارته تخطط لاجتذاب 200 مليون يورو من إضفاء اسم تجاري على ملعبه كامب نو، مما يسمح له بتمويل ثلث مشروع (إسباي برسا) الذي يستهدف تجديد الملعب الحالي وبناء مسار للتزلج على الجليد يحمل اسم (بالاو بلاوجرانا).

وأكد رئيس النادي الكتالوني من خلال عرضه لهذه التفاصيل، الأربعاء، خلال تقديم المشروع البالغة تكلفته 600 مليون يورو، عن طريق تقرير أعدته شركة (ديلويتي) الاستشارية حول الآثار الاقتصادية التي سيجلبها النادي على المدينة، وفقًا لـ«إفي».

لن يتغير
وقال بارتوميو: «من الـ600 مليون يورو التي يحتاجها إسباي برسا، سيتم توفير 200 مليون يورو عن طريق مؤسسة ائتمانية، إضافة إلى 200 مليون أخرى أموال خاصة، والـ200 مليون الأخيرة عن طريق البيع التسويقي لاسم الملعب».

وذكر رئيس البرسا أن اسم كامب نو لن يتغير، لكن سيضاف إليه «كلمة» إسم تجاري ثان، قدر أنه سيجلب 200 مليون يورو أو 200 مليون وأكثر خلال الأعوام «الـ15 أو الـ20» المقبلة طيلة مدة التعاقد.

ليس كورتس
ومن المنتظر أن يتم توجيه 400 مليون يورو إلى إصلاح ملعب كامب نو، على أن يتم استثمار الـ200 مليون يورو المتبقية في بناء مسار التزلج على الجليد وملعب آخر صغير ملحق بمنتجع جوان جامبر الرياضي، فضلاً عن مكاتب وساحات انتظار للسيارات.

وأبرز بارتوميو: «حصل مشروع إسباي برسا على الموافقة خلال الجمعية العمومية بواسطة الشركاء، إنه مشروع طموح سيرفع مستوى نادينا، بل وأيضًا حي (ليس كورتس) والمدينة كذلك، وبفضله سيكون لدينا أفضل ملعب في العالم ومنشآت رائعة تدعو للفخر بالنسبة لبرشلونة والبلاد».

برسا السياحة
ووفقًا لتقرير «ديلويتي»، فإن الأثر الاقتصادي للبرسا على المدينة يبلغ 759 مليون يورو أي ما يمثل 1.2% من إجمالي الناتج المحلي للمدينة الكتالونية.
ويجذب البرسا 8% من السياحة الوافدة إلى العاصمة الكتالونية، و54% من إجمالي الأعمال التي تتم في مجال السياحة سواء أنشطة أو اجتماعات أو مؤتمرات، فضلاً عن أنشطة أخرى ذات صلة بالنادي مثل حضور المباريات وزيارات ملعب كامب نو ومتحف النادي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط