«خدعة» التتويج بالدوري تهدد رئيس إيران

دراما كروية نادرة الحدوث شهدها الدوري الإيراني يوم الجمعة الماضي عندما احتفل فريق تراكتور سازي بالتتويج بلقب الدوري لأول مرة في تاريخه، وقبل مغادرة استاد المباراة بُلغ بأن فريقًا آخر توّج باللقب.

ويقود تراكتور فنيًا البرتغالي توني أوليفيرا مدرب الأهلي المصري الأسبق، والذي سبق له تدريب الشياطين الحمر لنصف موسم قبل أن تتم إقالته لسوء النتائج، وفقًا لموقع «ياهوو».

احتفل فريق تراكتور بتحقيق لقب الدوري لأول مرة في تاريخه، وقبل مغادرة استاد المباراة بُلغ بأن فريقًا آخر توّج به.

وعرضت شبكة «بي بي سي» البريطانية تقريرًا كاملاً عن المباراة والأحداث التي تبعتها، والتي ربطها مشجعو تراكتور بالأبعاد السياسية في إيران.

قصة التحول
مع بداية الجولة الأخيرة كان يمتلك تراكتور المتصدر 57 نقطة ونفط طهران الذي واجهه في الجولة الأخيرة 57 نقطة، فيما امتلك فريق سباهان 56 نقطة في المركز الثالث.

تقدم تراكتور بثلاثة أهداف مقابل هدف حتى عندما بدأت الدراما في الدقيقة 60 بطرد لاعبه تيموريان، وهو ما قلب أحداث المباراة بعض الشيء؛ حيث نجح نفط طهران في تسجيل هدفين والتعادل 3-3 ليصبح على مقربة هو الآخر من الفوز بالدوري بشرط تحقيق الفوز.

خدعة النتيجة
في نفس الوقت كان سباهان متقدمًا بهدفين دون رد، لكن الأخبار في الملعب وصلت لتوني أوليفيرا أن المباراة انتهت بالتعادل 2-2، وهو ما يعني تتويج الفريق بالدوري بفارق الأهداف على حساب نفط طهران.. ليبدأ لاعبو تراكتور في إهدار بعض الوقت حتى انتهت المباراة بالتعادل 3-3.

في ذلك الوقت نزلت جماهير تراكتور لأرض الملعب لتحمل أوليفيرا على الأعناق بعد أن حقق النادي بطولة الدوري الأولى في تاريخه منذ تأسيسه العام 1970.

في الدقيقة 87 انقطع البث التلفزيوني والإذاعي وجميع وسائل الاتصال، وبعدها تم إخبارنا بأن مباراة سباهان انتهت بالتعادل.

هي دقائق قليلة حتى جاءت الأخبار من ملعب سباهان تحمل نبأ غير سار لجماهير تراكتور بعد أن عرفوا أن سباهان فاز بهدفين دون رد ليرفع رصيده إلى 59 نقطة في المركز الأول تاركًا تراكور ونفط طهران بالمركز الثاني والثالث برصيد 58 نقطة.

المؤامرة والشغب
توني أوليفيرا بعد صدمة خسارة اللقب لم يعلق سوى بجملة واحدة «لقد تم خداعنا»، وعلى الجانب الآخر المدير التنفيذي لنادي نفط طهران، قال في تصريحات أبرزتها صحيفة تليغراف «لقد حدث شيء غريب، كنا نشاهد مباراة سباهان في غرفة الملابس، وفي الدقيقة 87 انقطع البث التلفزيوني والإذاعي وجميع وسائل الاتصال، وبعدها تم إخبارنا بأن مباراة سباهان انتهت بالتعادل 2-2».

جماهير تراكتور لم تكتف بتقبل الصدمة بل اندلعت بعض أحداث الشغب بعد المباراة قبل أن يتم السيطرة عليها، ثم بدأت بعض المطالبات عبر الإنترنت برحيل رئيس إيران حسن روحاني من قبل جماهير النادي التي أكدت أن السلطة لا تريد منح لقب الدوري لأندية الشمال في مقاطعة أذربيجان.

روحاني الرئيس الإيراني تدخل وطلب من وزير الرياضة فتح التحقيق في تلك الواقعة، لا سيما وأنه سيزور المقاطعة خلال هذا الأسبوع.

المزيد من بوابة الوسط