«ماركا»: إنه «دوري ميسي» يا برشلونة

وصفت صحيفة «ماركا» الإسبانية واسعة الانتشار، في عددها الصادر الاثنين، الموقف بعد فوز برشلونة بلقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم للمرة الخامسة في سبع سنوات وللمرة 23 في تاريخه وكتبت: «دوري ميسي».

وسجل الأرجنتيني ليونيل ميسي هدفًا رائعًا ليقود برشلونة للفوز 1-صفر على مضيفه أتلتيكو مدريد أمس الأحد بعد عام واحد من توجيه لاعبي برشلونة التحية للمنافس القادم من العاصمة على إحرازه اللقب في نوكامب بعد تعادل الفريقين 1-1 في الجولة الأخيرة.

ويأتي الفوز بالدوري ليحافظ على آمال برشلونة لإحراز ثلاثية من الألقاب هذا الموسم في ظل الوصول إلى نهائي كأس الملك ونهائي دوري أبطال أوروبا؛ وهو الإنجاز الذي سبق أن حققه برشلونة مرة واحدة تحت قيادة بيب غوارديولا في موسم 2008-2009.

ورفع ميسي رصيده إلى 41 هدفًا في 37 مباراة بالدوري متأخرًا بأربعة أهداف عن غريمه كريستيانو رونالدو هداف الدوري، لكن ريال مدريد يتأخر بأربع نقاط عن برشلونة قبل خوض منافسات الجولة الأخيرة.

رفع ميسي رصيده إلى 41 هدفًا في 37 مباراة بالدوري متأخرًا بأربعة أهداف عن غريمه كريستيانو رونالدو.

ومرر ميسي أيضًا 17 كرة حاسمة وكان مؤثرًا بشدة منذ بداية العام الجديد بعدما حطم الرقم القياسي من الأهداف في تاريخ الدوري في نوفمبر الماضي وأصبح القوة المحركة لتألق ناديه.

وسيلعب برشلونة مع يوفنتوس في نهائي دوري الأبطال في السادس من يونيو بعد أسبوع واحد من استضافة أتليتيك بيلباو في نهائي الكأس وهو ما يعد بمثابة الإنجاز الكبير للمدرب لويس إنريكي الذي يقضي موسمه الأول كمدرب للنادي.

وقال لويس إنريكي في مؤتمر صحفي بعد حسم اللقب: «في الوقت الحالي أفكر في كل من ساعدنا للفوز باللقب ودون أي استثناء، ويتبقى أمامنا لقبان ثم سنرى الدرجة التي يمكن أن نعطيها لأنفسنا، لكن الفوز بلقب الدوري يجعلنا نشعر بسعادة كبيرة جدًا».

وساهم دفاع برشلونة بقيادة الحارس كلاوديو برافو في إحراز اللقب إذ دخل مرماه 19 هدفًا في 37 مباراة مقابل 35 هدفًا في مرمى ريال.

لكن المبدع ميسي خطف الأضواء في عناوين الصحف بعدما أثبت اللاعب البالغ عمره 27 عامًا قدرته مجددًا على حسم المباريات الكبيرة.
وتبادل اللاعب الأرجنتيني الكرة مع زميله بيدرو ووجد زاوية ضيقة سدد منها الكرة أرضية بين المدافعين لتدخل مرمى أتلتيكو صاحب الأرض وتحسم فوز برشلونة بلقب «دوري ميسي».

كلمات مفتاحية