الصين تبكي في وداع العداء ليو

ودع عشاق ألعاب القوى في الصين البطل الأولمبي السابق ليو شيانغ بالتصفيق والدموع في لقاء شنغهاي ضمن الدوري الماسي الأحد.

وأمام 40 ألف متفرج في مسقط رأسه في شنغهاي كان لقاء اليوم مسك الختام لمسيرة ليو الذي أعلن اعتزاله الشهر الماضي.

وألقى ليو كلمة مشوبة بالعاطفة أمام الجماهير، وبعدها انضم إلى مجموعة من العدائين المتخصصين في سباقات الحواجز يتقدمهم بطل العالم ديفيد أوليفر، والبطل الأولمبي أريس ميريت للقيام بلفة لتحية الحضور؛ ليبكي الكثير من المتفرجين.