شركة بديلاً لدونغا في المباريات الودية للبرازيل

أبرم المنتخب البرازيلي لكرة القدم تعاقدًا مع شركة عالمية رياضية مسؤولة عن تنظيم اللقاءات الودية التي يخوضها السيليساو، الأمر الذي يلزم الأخير الدفع باللاعبين ذوي القيمة التسويقية المرتفعة خلال تلك المباريات.

وأشارت جريدة «أو ستادو دي ساو باولو» السبت إلى أن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم وقّع الاتفاقية مع الشركة، والذي يلزم بمشاركة اللاعبين الذين يلعبون في المواجهات الرسمية خلال المباريات الودية، وفقًا لـ «وكالة الأنباء الإسبانية».

وأوضحت أن الشركة تدفع للاتحاد البرازيلي بموجب الاتفاق 1.05 مليون دولار عن المباراة الودية الواحدة، ولكن إذا أخل السيليساو بهذا التعاقد وأشرك لاعبين بدلاء فإنها ستدفع نصف تلك القيمة فقط.

ويسمح أحد بنود العقد للشركة بالاعتراض على مشاركة بعض اللاعبين في اللقاءات الودية، حيث إنه ينص على أنه حال تعرض لاعب أساسي لإصابة وإحداث تغيير في القائمة لابد من أن تخطر به الشركة كتابيًا وتأكيده باتفاق مشترك بين الشركة والاتحاد البرازيلي وهو ما يعد تدخلاً في السياسة التدريبية للمدير الفني دونغا.

وأبرز الاتفاق أن اللاعب الذي يحل مكان المصاب لابد وأن يكون بالقيمة التسويقية والمهارات والسمعة نفسها إلخ، وفقًا للوثائق التي نشرتها الجريدة.

وتتولى الشركة منذ 2006 تنظيم المباريات الودية التي يخوضها المنتخب البرازيلي، ولكن هذه البنود تم إدراجها خلال تجديد التعاقد في 2011 والمستمر حتى 2022.

وأشارت الجريدة إلى أن الشركة أدرجت تلك البنود بعد أن لعب المنتخب البرازيلي بقيادة المدرب مانو مينيزيس مباراة الغابون الودية التي أقيمت في 2011 ببدلاء.