أنشيلوتي: أرفض الاستسلام في الليغا.. وأهلاً بالإقالة

أعلن المدير الفني لريال مدريد الإسباني، الإيطالي كارلو أنشيلوتي أن فريقه لم يستسلم بعد خروجه من دوري الأبطال ولن يرفع الراية البيضاء في الصراع على لقب الليغا مع برشلونة المتصدر بفارق أربع نقاط طالما لم يحسب اللقب حسابيًا.

وفي تصريحات صحفية قال أنشيلوتي بخصوص مباراة الفريق، الأحد، في الليغا: «نعلم أن مبارة إسبانيول هامة جدًا وعلينا التحرك، ويتدرب الفريق جيدًا ويركز جهوده للمواصلة والعمل طالما هناك خيارات حسابية»، وفقًا لـ«وكالة الأنباء الإسبانية».

وتجنب أنشيلوتي الإجابة على أسئلة الصحفيين فيما يخص مستقبل الفريق مكتفيًا فقط بقول: «بعد الانتهاء من الليغا سيكون هناك وقت للتحدث عن المستقبل ولكن لا يزال أمامنا مباراتان».
وأعرب عن فخره بالفريق الملكي موضحًا أن هدفه الحالي يكمن في الفوز بالمباراتين المتبقيتين.

كما دافع المدرب الإيطالي في تصريحاته عن سامي خضيرة والبرتغالي فابيو كوينتراو فيما يخص مشاركتهما القليلة خلال الموسم بسبب الإصابات موضحًا أنهما دائمًا كانا يشاركان في تدريبات الفريق بجدية ومهنية ويحترمان الجهاز الفني للفريق وبقية اللاعبين.

وأكد على أنه لن يشعر بالانزعاج إذا ما كان الريال يبحث عن مدربين مؤكدًا: «الشيء الذي سيزعجني هو تقديم الفريق لمباراة غير جيدة غدًا».

وأعرب عن أمله في أن يقدم الميرنغي أداء ومستوى جيدًا على ملعب كورنيلا البرات.

واستبعد تحدثه مع رئيس النادي فلورينتينو فلوريز عن تعاقدات جديدة، موضحًا أن كل ما تتداوله الصحافة غير صحيح، فمازال هناك وقت للتحدث بشأن التعاقدات.

وعن غاريث بيل قال إنه قدم أداءً جيدًا ومر بلحظات جيدة عندما كان الفريق في ذروته ومر بأوقات أكثر صعوبة عندما كان الفريق في غير ذلك.

وقال إن هناك ثقة واحترام متبادل بينه وبين لاعبي الفريق، كما تأسف عن الغيابات الهامة التي تعرض لها الملكي على مدار الموسم.