«الصعقة» طوق النجاة للبايرن للإطاحة ببرشلونة في أرينا

لن تكون مباراة الإياب في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بين بايرن ميونيخ وبرشلونة على أرض ملعب أليانز أرينا، هذا المساء، عاديةً بين منافسين لدودين في أوروبا، فهي تحمل رائحة الثأر لكلاهما.

من ناحية بايرن، كيف يمكنه تعويض خسارة الذهاب الكبيرة 0-3، ومن ناحية برشلونة يريد ميسي ورفاقه تأكيد تفوقهم وإضافة المزيد من الأهداف لمحو صورة الهزيمة النكراء في 2013.

ويبحث برشلونة عن فوزه الأول في ميونيخ، إذ لم يخسر بايرن مع الفريق الكاتالوني في الـ 4 مباريات الأوروبية التي لعبها على أرضه «فاز 2 تعادل 2»، لذلك ليس أمام بايرن ميونيخ ومدربه غوارديولا سوى تنفيذ أسلوب محكم من الضغط المتواصل وتضييق المساحات على لاعبي البارسا في نصف ملعبهم، ليقصر الطريق نحو المرمى الكتالوني مبكرًا.

ويعتمد بايرن ميونيخ على أسلوب «الصعقة» الذي ينفذ من خلال عدم منح المنافس فرصة الدخول في أجواء المباراة قبل أن يسجل البافاري، وهذا ما نجح به مع بورتو البرتغالي عندما رد هزيمته بثلاثية في دور ربع النهائي للبطولة، إلى فوز بسداسية، منها ثلاثة أهداف في أول 20 دقيقة.