كلمنتي في تونس قبل يومين من تجمع منتخب ليبيا

كشف الناطق باسم الاتحاد الليبي لكرة القدم عضو المكتب التنفيذي المبروك المصراتي مزيدًا من الأنباء السارة التي تنتظر المنتخب الوطني الأول، خلال الساعات المقبلة، وتحديدًا فيما يخص التحضيرات والاستعدادات للتصفيات المؤهلة لنهائيات بطولة الأمم الأفريقية في الغابون 2017.

وأكد المصراتي في تصريحات خاصة إلى «راديو الوسط» عبر برنامج «90 دقيقة» مع الإعلامي شريف يسري الاثنين أن الانفراجة في المنتخب الليبي ستشهد تحركات واسعة وسريعة في وقت قصير جدًا، وخلال الساعات القليلة المقبلة، في ظل السباق مع الزمن لإنجاز ما فات.

وقال: «كل الأمور المالية المتعلقة بمستحقات المدرب الإسباني كلمنتي، وأيضًا تكاليف معسكرات المنتخب حُلت نهائيًا، وسنجتمع مع كلمنتي في تونس الأربعاء لبدء التحضيرات بشكل رسمي، على أن يتم استدعاء أعضاء الفريق الوطني الجمعة المقبل».

وأكمل: «سنناقش برنامج الاستعداد للمشاركة في تصفيات أمم أفريقيا للاعبين المحليين (الشان)، وتصفيات الأمم الأفريقية للمحترفين (الكان)، وما يلزمهما من استعداد».

وأوضح المصراتي: «سيتم استدعاء اللاعبين وفق القائمة المعدة من المدرب كلمنتي ومعاونيه، أملاً في الاستعداد بشكل جيد لأول مبارة رسمية للمنتخب الليبي أمام منتخب المغرب 13 يونيو المقبل في تصفيات أمم أفريقيا بالغابون».

وأردف: «سنحتاج إلى مباراتين أو ثلاث ودية استعدادًا للتصفيات، وكنا نأمل لعب أكثر من ذلك، لكن بسبب ضيق الوقت سنعمل بجهودنا كافة لعمل أفضل تحضير، وفقًا للوقت المتاح».

واختتم المصراتي قائلاً: «الدعم المالي المتوافر لاستعدادات المنتخب جيدة جدًا، بل ممتاز أيضًا، وكافية لمرحلة متقدمة في التصفيات، فضلاً عن وعود بتوفير المزيد من الدعم حال قطع أشواطًا إيجابية في المشوار، فضلاً عن الدعم الخارجي من الأشقاء في مصر، وتحديدًا رئيس اتحاد الكرة المصري جمال علام، الذي عرض على نظيره الليبي أنور الطشاني أي مساندة، سواء بمعسكرات أو مباريات ودية بين الأشقاء».