حارس يصد 16 ركلة جزاء في الليغا

تفوق البرازيلي دييغو ألفيش حارس مرمى فالنسيا، ونجح في صد 16 ركلة جزاء في الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا)، بإخراجه تسديدة البرتغالي كريستيانو رونالدو، خلال مباراة فريقه مع ريال مدريد بملعب سانتياغو برنابيو، السبت.

تعرَّض ألفيش لـ37 ركلة جزاء في الليغا، صدَّ منها سبعًا مع فريقه السابق ألميريا، وسُدِّدت نحوه 19 ركلة، والبقية مع فالنسيا المعروف باسم (الخفافيش)، وفقًا لـ«وكالة الأنباء الإسبانية».

صدَّ ألفيش ركلة جزاء رونالدو في الوقت الإضافي من الشوط الأول عندما كان فريقه متقدِّمًا 2-0، وصدَّ الحارس البرازيلي آخر ركلة جزاء في 25 يناير، على ملعب ميستايا أمام إشبيلية، عندما اُحتُسبت ركلتا جزاء تم تسجيل هدف واحد منهما.

سبق لدييغو ألفيش صد ركلة جزاء لكريستيانو رونالدو، وكذلك لليونيل ميسي وماريو ماندزوكيتش وإيفان راكتيتش ودييغو كوستا.

المزيد من بوابة الوسط