انفراجة للمنتخب الليبي قبل الدفاع عن لقب «الشان»

يترقب الشارع الرياضي الليبي انفراج أزمة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، بعد الأنباء التي ترددت مؤخرًا حول اقتراب الأزمة المالية من الحل، على خلفية ورود مبالغ مالية رصدت خصيصًا للمنتخب، ومن ثم حل مشكلة رواتب الجهاز الفني المتأخرة، وعلى رأسها أزمة حقوق المدرب الإسباني خافيير كلمنتي، والطاقم الفني المصاحب له.

جاء الحل على يد المواقف الوطنية من رؤساء أندية أهلي طرابلس، والوحدة، والاتحاد، لدعم المنتخب الوطني، والتكفل بمعسكراته الخارجية، كما قدمت وزارة الشباب والرياضة بطرابلس مذكرة عاجلة لمجلس وزراء حكومة الأزمة بطرابلس لتخصيص أربعة ملايين دينار ليبي، وفق شروط وضعتها الوزارة لصرف هذا المبلغ على المنتخب، من بينها اختيار طاقم تدريب محلي ومعسكر داخلي، وبعد مدة زمنية الانتقال لمعسكر آخر خارجي، وأن تكون الوزارة هي المراقبة على صرف المبلغ.

وقد التقت «بوابة الوسط»، الجمعة في مقر الاتحاد الليبي لكرة القدم، مع وكيل وزارة الشباب والرياضة عبدالحكيم بوتوته، وأكد أنه حضر إلى مجلس الوزارء بخصوص دعم المنتخب.

وذكر الإعلامي علي النويصري في مداخلة له على قناة (ليبيا وان) أن الحكومة الموقتة قررت صرف مبلغ أربعة ملايين دينار، وأن المبلغ سيكون تحت تصرف الاتحاد العام الليبي لكرة القدم، الإثنين.

من جانبه، أكد المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الليبي المبروك المصراتي، أن حل جميع مشاكل المنتخب باتت قريبة، وبصدد الترتيب لإقامة معسكر خارجي للمنتخب الوطني استعدادًا للتصفيات الأفريقية، وتصفيات بطولة الأمم الأفريقية للمحليين (الشان) التي يحمل لقبها المنتخب الليبي.

المزيد من بوابة الوسط