معجزة «بايرن» مع بورتو يصعب تكرارها أمام برشلونة

نامت جماهير بايرن ميونيخ بطل ألمانيا، ليلة أمس تحلم بسيناريو معجزة يحيي آمال فريقها بالوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في ملعبه وأمام جماهيره في الأسبوع المقبل، بعد هزيمته صفر-3 على أرض برشلونة في ذهاب قبل نهائي البطولة الأوروبية الأولى للأندية أمس الأربعاء.

تفوق وإنهاك
وكان النادي البافاري يأمل بقطع الخطوة الأولى لضمان الظهور في نهائي دوري الأبطال للمرة الرابعة في ستة مواسم في برلين في الشهر المقبل، ومن ثمَّ الظهور في مباراة اللقب الكبير للمرة الأولى تحت قيادة المدرب الحالي بيب غوارديولا بتقديم أداء كبير في إسبانيا ذهابًا، وفقًا لـ«رويترز».

ظهرت آثار الإنهاك قبيل نهاية الموسم على بايرن.

لكن أصحاب الأرض تألقوا وتفوقوا وأحرزوا ثلاثة أهداف في آخر 13 دقيقة ليدخلوا مباراة الإياب في أفضل وضع، بينما ظهرت آثار الإنهاك قبيل نهاية الموسم على بايرن.

وقال الرئيس التنفيذي لبايرن، كارل هينز رومينيغه: «لا أجيد الكلمات الكبيرة لأنه عندما تخسر 3-صفر فإن فرصك بالتأكيد تكون غير كبيرة، لكن ربما تحدث معجزة كروية في ميونيخ.»

عوائق التعويض
وفي دور الثمانية خلال الموسم الحالي قلب بايرن ميونيخ بالفعل تأخره الكبير 1-3 ذهابًا أمام بورتو البرتغالي ليفوز 6-1 على أرضه إيابًا ويصعد لقبل النهائي.

لكن بعد هدفي الأرجنتيني ليونيل ميسي وزميله البرازيلي نيمار، لا يعتقد كثيرون أنَّ بايرن سيتمكَّن من قلب تأخره أمام فريق كبير مثل برشلونة هذه المرة، وفي ظل غياب لاعبين أساسيين ومن بينهم الجناحان المصابان فرانك ريبري وأرين روبن، فإن بايرن تنقصه السرعة على الجانبين التي من شأنها إزعاج الخصوم.

المرتدات
وقال غوارديولا الذي أحرز 14 لقبًا مع برشلونة خلال أربعة أعوام: «من دون أرين وفرانك، حُرمنا من لاعبينا المتخصصين في الهجمات

أصبحت مباراة العودة في غاية التعقيد في الوقت الراهن لكننا سنحاول.

المرتدة وهو ما جعل الأمور صعبة علينا.. أصبحت مباراة العودة في غاية التعقيد في الوقت الراهن لكننا سنحاول.»

وسيغيب روبن حتى نهاية الموسم في حين تحوم الشكوك حول إمكانية مشاركة ريبري المصاب منذ شهرين في لقاء العودة، بينما يستمر غياب ديفيد ألابا وهولغر بادشتوبر.

رفع الرؤوس
وقال لاعب وسط بايرن، توماس مولر: «نحن بايرن ونرفع رؤوسنا عالية، لا يمكن أن نتوقع مباراة عودة مثل المواجهة أمام بورتو، لكن جميع لاعبي الفريق الذين سيشاركون في المباراة سيقاتلون حتى آخر ثانية لكن من الواضح الآن أننا بحاجة إلى معجزة كروية صغيرة.»

وقبل أسابيع قليلة فقط كان بايرن ميونيخ الذي ضمن بالفعل الفوز بدوري ألمانيا، يبدو قريبًا من تكرار فوزه بالثلاثية «الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا» في 2013، إلا أنَّه خرج من كأس ألمانيا أخيرًا وتعثَّر في مواجهة برشلونة أيضًا.