جماهير الأهلي الحزينة في انتظار «مبروك»

يبدأ فتحي مبروك مشواره مع الأهلي المصري في كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بمواجهة الأفريقي التونسي في ملحق دور الستة عشر.

ويحمل مبروك آمال الملايين من عشاق «الشياطين الحمر» من أجل تعويض الإخفاق في التأهل لدوري المجموعات في بطولته المفضلة (دوري الأبطال)، التي حقَّق لقبها ثمانية مرات.

وجنَّبت القرعة، الثلاثاء، الأهلي اللعب ضد غريمه المحلي الزمالك الذي سيواجه سانجا باليندي من الكونغو الديمقراطية، بحسب «رويترز».

وللموسم الثاني على التوالي ينتقل للعب في المسابقة الأخرى، التي أصبح الموسم الماضي أول فريق مصري يتوَّج بلقبها، مع المدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو. وأُقصي غاريدو عن تدريب المارد الأحمر بعد نتائج متواضعة في الدوري المحلي وبطولة أفريقيا.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتولى فيها مبروك قيادة بطل مصر، والذي سيبدأ مشواره القاري بمواجهة صعبة أمام الأفريقي في منتصف يونيو.

ولن تكون مهمة الأهلي سهلة في هذه البطولة التي تجمع عددًا من أفضل فرق القارة، مثل غريمه التقليدي الزمالك والأفريقي التونسي والترجي التونسي بطل أفريقيا السابق الذي يواجه واري ولفز النيجيري.
أما الرجاء البيضاوي الذي سبق له هو الآخر الفوز بدوري الأبطال فسيلعب مع النجم الساحلي التونسي.

وللزمالك خمسة ألقاب في دوري الأبطال آخرها في 2002.