مدرب إشبيلية: ريال مدريد أفلت منا

أبدى مدرب إشبيلية، أوناي إيمري، سعادته بأداء لاعبيه أمام ريال مدريد، وبإجبار الملكي على المعاناة قبل تحقيق الفوز، رغم تأكيده أنَّ التعادل كان ممكنًا، السبت.

وألحق ريال مدريد أول هزيمة بإشبيلية على ملعبه (رامون سانشيز بيزخوان) هذا الموسم بنتيجة 3-2، بفضل هاتريك النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، في قمة الجولة 35 من الليغا، ليواصل مطاردة برشلونة على القمة بنفس فارق النقطتين، وفقًا لـ«وكالة الأنباء الإسبانية».

وقال إيمري للصحفيين عقب المباراة: «الاتحاد كان رائعًا بين اللاعبين والجماهير، نشعر بالألم بسبب الهزيمة، لكننا فخورون أيضًا بالأداء».

وعن تضرر الفريق الأندلسي بخروج اللاعب البولندي جريجوري كريتشوفياك مصابًا لبضع دقائق، ما استغله الريال لتسجيل هدفين متتاليين، قال المدرب الشاب: «هذه أمور تحدث في كرة القدم، هناك طبيبٌ يحدِّد ما إذا كان اللاعب يحتاج إلى علاج خارج الملعب أم لا، أحيانًا تجب المخاطرة باللعب بنقص عددي، للأسف سجَّل الريال هدفين في تلك الفترة».

وفيما يتعلق باحتدام المنافسة مع فالنسيا على المركز الرابع بالليغا والمؤهِّل لدوري أبطال أوروبا، شدَّد إيمري «الطريق وعر، نتمسك بأهدافنا محليًّا وأوروبيًّا».

ويحتل إشبيلية المركز الخامس بفارق الأهداف عن فالنسيا الرابع، وكلاهما يملك 69 نقطة، في جدول مسابقة الدوري الإسباني.

المزيد من بوابة الوسط