هداف الدوري الماليزي (زايد) يفرض نفسه على منتخب ليبيا

أبدى النجم الليبي المحترف أيمن زايد رغبته الكبيرة في العودة مجددًا لقميص المنتخب الليبي والدفاع عن ألوانه خلال الاستحقاقات الدولية القادمة.

وبرهن زايد على قدراته الفنية والتهديفية الكبيرة، لافتًا إليه الأنظار والأضواء، ويقول المختص في شؤون اللاعبين المحترفين، حسين بودجاجة في تصريحات خاصة إلى (بوابة الوسط)، إن النجم الليبي زايد يمر بواحدة من أزهي وأفضل فتراته الاحترافية وصار يتمتع بخبرة دولية كبيرة فهو من اللاعبين الذين يحتاجهم المنتخب في هذه المرحلة، وهو قادر على تقديم الإضافة التي يحتاجها الفريق.

وأصبح زايد الهداف الأول لفريقه الصباح الذي قاده للمرتبة الثالثة من بين 12 فريقًا يشاركون في بطولة دوري الدرجة الأولى الماليزي، ويعد هداف الفريق برصيد سبعة أهداف من تسع مباريات خاضها مع فريقه في وجود النجم السنغالي الشهير الحاج ضيوف الذي شكل معه قوة هجومية ضاربة بالفريق.

سبق لزايد أن تألق ضمن صفوف المنتخب الليبي الأول في عهد المدربين عبدالحفيظ أربيش والبرازيلي باكيتا، وشارك في ثماني مباريات دولية ضمن تصفيات كأس العالم 2013 كما شارك في منافسات الدورة العربية بقطر 2011 وعدد من المباريات الودية الدولية.

سجل زايد هدفًا واحدًا في شباك منتخب غينيا الاستوائية في المباراة الودية التي أقيمت بغينيا وانتهت بالتعادل بهدف وخاض زايد تجارب احترافية ناجحة في ملاعب أيرلندا وإيران.