كابري معجزة إيطاليا الجديدة

اقتنص فريق كابري بطاقة الصعود إلى دوري الدرجة الأولى الإيطالي قبل أربع جولات من نهاية المسابقة بالتعادل سلبيًا أمام باري، ليصبح كابري الفريق المقبل الذي سيصارع عمالقة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، فيما يمثل معجزة ونموذجًا لفريق لا تزيد موازنته على ثلاثة ملايين يورو، ويسع ملعبه أربعة آلاف متفرج فحسب.

كابري يمثل البلدة الواقعة في مودينا شمال شرق إيطاليا، حيث يعيش 70 ألف نسمة، ويطلقون عليه نادي المعجزات بعد أن اختفى العام 2000 بسبب مشكلات مالية، وكان عليه أن يبدأ من درجات الهواة، كما أنه قبل خمسة أعوام كان لا يزال ينافس في الدرجة الخامسة، وفقًا لـ «وكالة الأنباء الإسبانية».

لم يوقف زحف الفريق الزلزال المدمر الذي ضرب المنطقة برمتها منذ نحو ثلاثة أعوام، وأضر بشكل خاص برجال الأعمال الذين يمولون الفريق وانتقلت ملكية النادي منذ نحو ستة أعوام إلى كونسورتيوم من رجال الأعمال المحليين، ينتمون جميعًا لقطاع الموضة، تعرضوا لخسائر فادحة جراء الزلزال.

لكن الإنجاز الحقيقي لهذا النادي الذي يبلغ عمره 106 أعوام هو وصوله إلى دوري الدرجة الأولى بعد أن أنفق مئة ألف يورو فقط على التعاقدات في الصيف الماضي، وبفريق يبلغ مجموع رواتب أفراده 2.5 مليون يورو.