إيران تفجر مفاجأة وتبقي على كيروش مدربًا

في تحول مفاجئ قرَّر المدرب البرتغالي كارلوس كيروش البقاء مع منتخب إيران خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2018 بعد أسابيع من استقالته للمرة الثانية.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن كيروش، الأحد: «عقدت جلسة جيدة مع اتحاد كرة القدم ومسؤولي وزارة الرياضة الإيرانية اليوم، نتطلع للمستقبل»، وفقًا لـ«رويترز».

وفي مارس الماضي قال كيروش المدرب السابق لريال مدريد ومنتخب البرتغال إنَّه سيترك المنصب الذي يشغله منذ 2011 بعد خلاف مع السلطات الرياضية على الرغم من مناشدات المشجعين ضرورة بقائه.

وقال المدرب البالغ من العمر 62 عامًا بعد الهزيمة 1-3 في مباراة ودية أمام السويد في ستوكهولم الشهر الماضي: «هناك خلافٌ في الآراء داخل الاتحاد، تقريبًا لدينا اتحادان، برأييْن مختلفيْن».

وقال المسؤول رضا حسني خو: «تمت الاستعانة بكيروش من أجل حسم الخلاف بين أعضاء الاتحاد الإيراني لكرة القدم والمدرب الشهير وإنَّ القرار نهائي».

ونقل عنه موقع «سبورتس 360» الرياضي ومقره دبي تصريحات قال فيها لوسائل إعلام إيرانية: «أي شخص لا يحب ذلك بوسعه الرحيل عن الاتحاد لأنَّ الوزارة حسمت الأمر باستمرار كيروش».