«غولف كرة القدم» رياضة جديدة تغزو العالم من بوابة النجوم

تشهد ميادين الغولف الأميركية والأوروبيّة في الآونة الأخيرة إقبالاً متناميًا على رياضة جديدة هي غولف كرة القدم «الفوتغولف»، وتزاوج هذه الرياضة بين لعبة الغولف وكرة القدم. وقوانينها في أغلبها مستمدة من الغولف ولكنها تستبدل المضرب بالقدم، والفرق أنّ حفر الكرات أكبر مقارنة بحفرات رياضة الغولف.

وتُلعب «غولف القدم» بركل كرة القدم فوق مساحات واسعة وممرات وحفر لكي تسقط في النهاية في حفر كبيرة، وتبنّى اتحاد الغولف الأميركي رياضة «غولف القدم» بعد أن شهد إغلاق العديد من الأنشطة في السنوات الأخيرة، وأول مسابقة رسمية للرياضة الجديدة تم إطلاقها في هولندا عام 2008 ومنذ ذلك التاريخ، والنمو يطرد يومًا بعد يوم.

وتشكل الاتحاد الدولي لرياضة «الفوتغولف» الذي تأسس قبل عامين بمناسبة أول بطولة عالمية في العاصمة المجرية بودابيست، من ثلاث دول، لكنه يضم الآن 22 دولة.

وتلقَّت الرياضة الجديدة دعمًا قويًا من نجوم سابقين في كرة القدم، حتى أن 70 % ممن يمارسون هذه الرياضة كانوا لاعبي كرة قدم سابقين، من ضمنهم مدرب أياكس أمستردام الحالي فرانك دي بوير، ومن أبرزهم النجم الأرجنتيني خوان سيباستيان فيرون، ومن ضمن نجومها أيضًا، الفرنسي سيلفان ويلتورد، الذي أصبح سفير الرياضة الجديدة في بلاده، أما مدير أكاديمية تدريب الناشئين في هذه الرياضة في إنجلترا فليس سوى اللاعب السابق براين هيوز.

 

 

المزيد من بوابة الوسط