بالصور: الأولمبية الليبية تكرم جيلاً جديدًا في الإدارة الرياضية

احتفلت ظهر أمس اللجنة الأولمبية الليبية، باختتام الدورة التدريبية الإدارية «المستوى الثاني» التي نُظِّمت بمقر الأكاديمية الأولمبية بالمدينة الرياضية في طرابلس، بمشاركة 56 رياضيًّا مثلوا العاملين بالاتحادات الرياضية واللجان الفنية العاملة، واستمرت 11 يومًا.

محاضرون وخبراء
وحَاضَرَ في الدورة، نخبة من الخبراء المتخصِّصين في مجال الإدارة الرياضية، من بينهم الدكاترة طلال أبوخطوة وفرج بن سليم ونوري الزراع ومحمد عبد الرحيم، والمحاضرون ميلود إبراهيم ومحمد قريميدة ورصوان أبوليفة والهمالي فتحي وأحمد عبد المجيد وأحمد مامي وفوزي بلحاج وعبد المنعم سيف الدين.

فعاليات ووفاء
وحَضَرَ حفل الختام رئيس اللجنة الأولمبية، الدكتور جمال الزروق، ونائباه عثمان القنين ومحسن السباعي، وعددٌ من رؤساء الاتحادات، والشخصيات الرياضية والمشاركين في الدورة وعددٌ من الإعلاميين.


استهل الحفل بعرض مرئي لفعاليات الدورة ألقى بعدها مدير الدورة، ميلود إبراهيم، كلمة ثمن فيها جهد اللجنة الأولمبية، وأبرز أهداف الدورة ومرتكزاتها التي تهدف إلى الارتقاء بالإدارة الرياضية الليبية، علميًّا وفنيًّا،
قدَّم بعدها المشاركون درعًا لرئيس اللجنة الأولمبية وشهادات تقدير للمحاضرين لدورهم المتميِّز ومساهمتهم في النجاح.

تكريم وشهادات
وحرصت اللجنة الأولمبية خلال هذا الاحتفال على تكريم بعض الشخصيات التي أثرت المجال الإداري الرياضي، وفي مقدِّمتهم إبراهيم محمود أبوقراص، وبشير محمد الطرابلسي .
وتمَّ منح المشاركين في الدورة شهادات التقدير، وجاءت بواقع 2 بتقدير ممتاز، و13 بتقدير جيد جدًا، و39 بتقدير جيد، فيما تمَّ حجب الشهادات عن مشاركيْن اثنيْن .

 

المزيد من بوابة الوسط