الصحافة البرتغالية تزرف دمعًا من أجل بورتو

سيطر الحزن على الصحافة البرتغالية الصادرة، الأربعاء، وأفردت معظمها كلمات مثل «كابوس» و«رعب» و«كارثة» على العناوين التي نقلت من خلالها الهزيمة الكاسحة التي مني بها «بورتو» على ملعب «بايرن ميونيخ» الألماني الليلة الماضية (6-1)، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

فوصفت جريدة «أو غوغو» الرياضية، التي تصدر بمدينة «بورتو»، الهزيمة بـ«الملحمية»، وقالت إنَّ الفريق البرتغالي بدا «عصبيًّا وخائفًا»، وفقًا لـ«وكالة الأنباء الإسبانية».

أما الجريدة البرتغالية الأوسع انتشارًا في البلاد، «كوريو دي مانيا»، فاعتبرت أنَّ (التنانين) هبطوا في غضون أسبوع من السماء إلى الجحيم، بعدما فازوا على النادي البافاري في مباراة الذهاب 3-1.

فيما تحدَّثت جريدتا «أ بولا» و«ريكورد» عن نصف ساعة من اللعب «البائس»، منيت خلالها شباك النادي البرتغالي بخمسة أهداف، مشيرتين إلى أنَّ هزيمة أمس كانت الأسوأ له أوروبيًّا منذ 1978 حين خسر أمام «أيك آثينا» اليوناني بواقع 6-1 أيضًا.

المزيد من بوابة الوسط