سواريز: كلما فكرت في ميسي أشعر بالتوتر

اعترف مهاجم برشلونة، لويس سواريز، بأنّه كان يشعر بالتوتر كلما فكر أنه سيلعب إلى جانب ليونيل ميسي ونيمار، عندما انضم لبرشلونة متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وتأقلم سواريز، الذي انضم لبرشلونة بعد إيقافه بعد عضة لمنافس بكأس العالم العام الماضي، مع الأجواء في برشلونة، وسجّل عدة أهداف حاسمة ليساعد الفريق في سعيه للفوز بثلاثية من الألقاب هذا الموسم.

وسيلعب برشلونة مع باريس سان جيرمان غدًا الثلاثاء على بطاقة الظهور في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما فاز الفريق الإسباني 3-1 في لقاء الذهاب بالعاصمة الفرنسية مستفيدًا من ثنائية سواريز.

أحرز سواريز 19 هدفًا مع برشلونة في كل المسابقات هذا الموسم.

وأحرز سواريز 19 هدفًا مع برشلونة في كل المسابقات هذا الموسم، لكن الشيء المهم أنه تمكَّن من هز الشباك خلال المباريات الكبيرة.
وكان سواريز صاحب هدف الفوز لبرشلونة على ريال مدريد الشهر الماضي وسجَّل هدفين في مرمى مانشستر سيتي بذهاب دور 16 لدوري الأبطال.

ورغم نجاح سواريز في تسجيل 31 هدفًا مع ليفربول بالدوري الإنجليزي الموسم الماضي فإنه كان يشعر بالخوف بشأن قدرته على إثبات نفسه في هجوم برشلونة.

وقال سواريز في مؤتمر صحفي اليوم الإثنين "عندما انضممت للفريق كنت أشعر بالرهبة من ميسي ونيمار، لكنهما طالباني باللعب بنفس طريقتي في ليفربول. أشعر الآن أني على ما يرام داخل الملعب وخارجه ونقضي فترات رائعة مع بعضنا البعض".

أنا دائم الانتقاد لذاتي وأفعل ذلك دائمًا، عندما لم تكن الأمور تسير بشكل جيد معي.

وأكد سواريز أن تركيزه كان منصبًا على الارتقاء لمستوى التوقعات، وأنه تلقى مساعدة كبيرة من زملائه للتأقلم سريعًا، ووقال «كنت أحاول دائمًا أن أظهر بشكل رائع ولم أكن أهتم بما يقال عما إذا كنت الأفضل في العالم أو الأسوأ.
أنا دائم الانتقاد لذاتي وأفعل ذلك دائمًا، عندما لم تكن الأمور تسير بشكل جيد معي، حظيت بدعم المقربين مني، فزملائي ساعدوني باستمرار وكذلك المدرب، وفي الوقت الحالي أشعر أني أساعد الفريق بتسجيل الأهداف وصناعتها، لكن طالما يؤدي الفريق بشكل جيد فإني أشعر بالسعادة، ليس من المهم تسجيل الأهداف طالما يحقق الفريق النجاح».

المزيد من بوابة الوسط