رئيس اتحاد الكرة الإندونيسي الجديد ضد الحكومة

أكد رئيس الاتحاد الإندونيسي لكرة القدم المنتخب الجديد، الأحد، أنَّه جاهزٌ لتحدي قرار وزارة الشباب والرياضة بإيقاف الاتحاد المحلي، بعد أنْ اتخذت الوزارة القرار في وقت متأخر، الجمعة، بداعي الإخفاق في الوفاء بمطالب لها، ما قد يعني مزيدًا من التوتُّر مع الاتحاد الدولي للعبة الشعبية (فيفا).

وبدأ تنفيذ القرار اعتبارًا من السبت على أنْ يتولى فريق انتقالي القيام بمهام اتحاد الكرة بداعي عجز الاتحاد عن الرد على ثلاثة خطابات تحذيرية من الوزارة، وفقًا لـ«رويترز».

وقالت الوزارة في بيان: «لقد ثبت بكل وضوح أنَّ الاتحاد الإندونيسي لكرة القدم تَجَاهَلَ سياسات الحكومة وخالفها».

ومنذ أسابيع هناك خلافات بين الوزارة والاتحاد الإندونيسي لكرة القدم حول أحقية فريقين في المنافسة بالدوري المحلي الممتاز لكرة القدم.

وترغب الوكالة الإندونيسية للمحترفين، التي تشرف عليها وزارة الرياضة، في استبعاد فريقي برسيبايا سورابايا واريما إندونيسيا من البطولة، لكن الاتحاد يصرُّ على مشاركتهما.

وهدَّد الاتحاد الدولي، في خطاب أُرسل إلى الاتحاد المحلي، بالإيقاف بسبب تدخل الوكالة الإندونيسية للمحترفين في شؤونه، وقال إنَّ الاتحاد المحلي هو الوحيد المنوط به اتخاذ القرارات.