2016 نهاية أسرع رجل في العالم

أبدى أسطورة ألعاب القوى الجامايكي، أوسين بولت، أسرع رجل في العالم، رغبته في ارتباط اسمه بأساطير الرياضة على مر التاريخ أمثال الملاكم محمد علي كلاي وبطل الجولف تايغر وودز.

وأعرب بولت في مقابلة مع وكالة الأنباء الإسبانية من ريو دي جانيرو عن سعادته بكونه أشهر جامايكي في العالم بجانب المغني الراحل بوب مارلي.

ويشارك بولت في سباق استعراضي ودي (100 متر) في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، والتي وصفها بـ «مدينة رائعة، ومقر مناسب لتنظيم دورة الألعاب الأوليمبية 2016».

وقال صاحب الرقم القياسي في سباقي 100 و200 متر إن حفر اسمه في سجلات تاريخ الرياضة يمثل حافزًا له ومصدر إلهام، مبينًا: «عندما أعتزل أريد أن يتم ذكر اسمي مع كبار الرياضيين على مر العصور، ليس فقط في ألعاب القوى، أمثال كلاي وتايغر وودز، أريد أن أعيش لإلهام العالم والأطفال».

واعترف بولت بأن أوليمبياد ريو 2016 ستمثل نهاية مشواره الاحترافي، وإن كان الرعاة يشجعونه على الاستمرار بالمنافسات حتى 2017.

وتابع: «من الرائع أن أكون سفيرًا لجامايكا، في أي مكان يقول لي الناس ذلك، يعرفون عن جامايكا بوب مارلي و بولت».