الصحافة الفرنسية: «درس» برشلونة يحتاج «معجزة» ليفهمه سان جيرمان

وصفت الصحافة الفرنسية الصادرة الخميس الهزيمة التي تلقاها فريق العاصمة باريس سان جيرمان أمام برشلونة بالدرس القاسي في كرة القدم، بعد فوزه عليه أمس الأربعاء بنتيجة 1-3 على أرضه، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأبرزت الصحف الفرنسية تفوق البرسا، الذي أقر به لاعبو باريس سان جيرمان بأنفسهم، كما أشاروا إلى الغيابات التي عانى منها الفريق الفرنسي في صفوفه وعلى رأسها السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، وفقًا لـ«إفي».

وعلى الرغم من مناشدة بعض الصحف على استحياء لباريس سان جيرمان تعويض النتيجة في لقاء الإياب، أقرت «لو باريزيان» في صدر صفحتها بأن هذا الأمر سيكون بمثابة «مهمة مستحيلة»، واستهلت الصحيفة تقريرها عن مباراة أمس بجملة «باريس سان جيرمان لن يتأهل لنصف نهائي دوري الأبطال»، مبينة أنه في مثل هذه الظروف يتم إضافة عبارة «إلا إذا حدثت معجزة»، ولكنها تساءلت عن مدى إمكانية تحقق هذا الأمر.

ولم تختلف نبرة «ليكيب» كثيرًا، حيث استهلت تقريرها بعنوان «خيبة الأمل» التي تعرض لها باريس سان جيرمان وعدم قدرته على أن يكون بين فرق النخبة الأوروبية التي ستلحق بالمربع الذهبي للبطولة القارية.

وترى الصحيفة أن ديفيد لويز لم يكن مستعدًا على نحو جيد للعب لقاء أمس بعد الإصابة التي لحقت به مؤخرًا في أوتار الركبة، لذا لم يتمكن من التأقلم على إيقاع المباراة.

أما «لو فيغارو»، فتحدثت عن حلم باريس جيرمان الذي أطاح به برشلونة، كما تطرقت إلى الهزيمة المنطقية التي تعرض لها الفريق الفرنسي الذي يدربه لوران بلان، بالنظر إلى حجم الغيابات في صفوفه، وأشارت الصحيفة إلى أن فرصة باريس سان جيرمان في التأهل إلى نصف نهائي البطولة باتت منتهية بعد هذه الخسارة الكبيرة على أرضه، علمًا بأن لقاء الإياب سيقام الثلاثاء المقبل على ملعب «كامب نو» معقل البرسا.