الأم تدافع عن «كوبري» ابنها مدافع سان جرمان

تصدَّت ريجينا سيليا، والدة الدولي البرازيلي ديفيد لويز مدافع «باريس سان جيرمان» الفرنسي، لحملة الانتقادات والسخرية الموجَّهة إلى نجلها بسبب أدائه الضعيف في مباراة فريقه أمام «برشلونة» مساء أمس الأربعاء، في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وخسرها بطل فرنسا 1-3.

ويتعرَّض لويز لهجوم عنيف منذ ليلة الأمس على ملعب حديقة الأمراء، بعدما استطاع الأوروغوياني لويز سواريز مهاجم «برشلونة» أنْ يحرجه ويمرَّ منه في مناسبتيْن واضعًا الكرة بين قدميه «كوبري» قبل أنْ يسدِّد ويحرز هدفين.

وجاء دفاع والدة لويز، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام» كتبت عليه: «لدي ولدٌ ودائمًا سيكون رأسه مرفوعًا والكرة تحت أقدامه، الله يعلم كل شيء، مَن نحن لكي نقيِّمك، فدائمًا سيكون قلبي معك بعد المباريات الجيدة، وأكثر قربًا منك بعد المواجهات التي لا تسير بشكل جيد».