مارادونا يعقد اتفاقية مع طفل اعتدى عليه

اعتذر أسطورة كرة القدم الأرجنتيني، دييغو أرماندو مارادونا، من طفل عمره 14 عامًا، كان اعتدى عليه بالضرب، الجمعة، عقب مباراة من أجل السلام في كولومبيا، وتعهد ماردونا بثلاثة أشياء تجاه الطفل.

أولاً، اعتذر مارادونا قائلاً للطفل: «أنا أعتذر لك، لم أعرف أنك أنت نظرًا للحشد الكبير من الناس وقتها، لقد رأيتهم وهم يخرجون الناس، وعندما رأيتك جذبتك من الخلف»، وفقًا لـ «وكالة الأنباء الإسبانية».

وثانيًا، وقع النجم كرة للطفل مصحوبة بجملة «مع حبي إلى سانتي».

وثالثًا، أكد أنه سيدعوه كلما يزور كولومبيا وسيلعبان كرة القدم معًا.

كما أكد للطفل أنه يتمنى ألا تظل هذه الواقعة في ذهنه، مبينًا أن لديه ابنتين لم يرفع يده عليهما مطلقًا.

مارادونا اعتدى بالضرب على الطفل، عندما حاول التقاط صورة معه بينما كان يوجه التحية للجمهور الذي حضر (مباراة من أجل السلام) في بوجوتا.

كما وجه مارادونا لكمة إلى أحد عناصر الأمن بالملعب الذي أقيمت فيه المباراة، ودفع المشجعين الذين أحاطوا به.