إصابات الكسر في الشظية «تجتاح» نجوم فياريال

لم يعد الكسر في عظم الشظية يُمثِّل إصابة عند فريق فياريال الإسباني لكرة القدم، بل بات كابوسًا يُهدد مستقبل نجومه، بعد أنْ ضرب اثنين من أهم لاعبي النادي في الشهرين الأخيرين، وهما الأرجنتيني ماتيو موساكيو وبرونو سوريانو.

وتعد هذه الإصابة بجانب عمليات الرباط الصليبي في الركبة، هي الأكثر تكرارًا بين عناصر الفريق الإسباني خلال السنوات الأخيرة، حيث أُصيب بها أربعة لاعبين في أوقات حرجة للنادي، وفقًا لـ«إفي».

وخلال الأعوام الخمسة الأخيرة، أصيب كلٌ من الأرجنتيني جونزالو رودريجيز، وسانتي كازورلا، لاعب أرسنال الحالي، وسوريانو، والآن موساكيو بكسر في الشظية.

وتعرّض برونو في يناير لإصابة بكسر في الشظية في ساقه اليمنى أبعدته عن الملاعب حتى الآن، وبعد نحو شهرين، أصيب موساكيو بنفس الإصابة الأحد الماضي مع خلع في كاحل الساق اليسري في مباراة خيتافي بالليجا.
كما أُصيب بنفس الإصابة مواطنه جونزالو رودريجيز في موسم (2010-2011) في مباراة تفينتي بالدوري الأوروبي، ونفس الإصابة تعرّض لها كازورلا في مباراة ألميريا بالليجا في عام 2009.

هذا فضلاً عن تعرض الأرجنتينيين دييجو كانيا ومارتين باليرمو لنفس الإصابة، الأول في أبريل 2001 والثاني في نوفمبر من نفس العام، كما تعرض باليرمو للإصابة مجددًا في نفس المنطقة في موسم 2001-2002 في مباراة ليفانتي ببطولة كأس ملك إسبانيا.