الإمارات والسعودية في عاصفة حزم كروية بتصفيات المونديال

يخوض منتخب الإمارات التصفيات الآسيوية المؤهلة إلي نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا 2018 رفقة السعودية، بعد أن أسفرت القرعة عن وقوعهما معًا في مجموعة واحدة بجانب منتخب فلسطين.

وأسفرت القرعة التي سحبت، اليوم الثلاثاء، في كوالالمبور عن سلسلة من المواجهات المثيرة في أكبر مناطق العالم من حيث عدد السكان والمساحة، وفقًا لـ «رويترز».

وستواجه قطر بطلة الخليج الصين في المجموعة الثالثة، وستخوض الكويت مباريات صعبة في المجموعة السابعة ضد كوريا الجنوبية وصيفة بطل آسيا هذا العام ولبنان وميانمار ولاوس.

وتفادى العراق كل كبار آسيا وسيلعب في مجموعة تضم فيتنام وتايلاند وإندونيسيا وتايوان، بينما سيصطدم الأردن بأستراليا بطل القارة وطاجيكستان وقرغيزستان وبنغلادش في المجموعة الثانية، وتلعب عمان ضد إيران والهند وتركمانستان وجوام في المجموعة الرابعة.

وأوقعت القرعة اليابان إحدى القوى التقليدية في آسيا في المجموعة الخامسة مع سورية وأفغانستان وسنغافورة وكمبوديا.

وستتطلع السعودية التي لم تبلغ كأس العالم منذ صعودها للمرة الرابعة على التوالي في 2006 لمواصلة تفوقها على الإمارات، بعد أن هزمتها في قبل نهائي كأس الخليج بالرياض في نوفمبر الماضي في آخر مواجهة بين الفريقين.

ولم تفز الإمارات على السعودية إلا مرة واحدة في قبل نهائي كأس الخليج 2007 في أبوظبي في طريقها لإحراز اللقب منذ العام 1992.

الإمارات تبدو في وضع أفضل وأكثر استقرارًا خلال السنوات القليلة الماضية وفازت بكأس الخليج 2013 في البحرين، وبلغت قبل نهائي كأس آسيا بأستراليا في مطلع العام الجاري تحت قيادة مدربها مهدي علي.

ومنذ تعيين علي مدربًا للإمارات في 2012 تولى أربعة مدربين قيادة السعودية، آخرهم فيصل البدين الذي عين بشكل موقت بعد نهائيات كأس آسيا الأخيرة.

وبلغ المنتخب الفلسطيني نهائيات كأس آسيا الأخيرة بعد فوزه بكأس التحدي الآسيوية العام الماضي، لكن من المستبعد أن يحقق مفاجآت أمام السعودية والإمارات رغم أن فرصته ستكون أكبر في التفوق على تيمور الشرقية وماليزيا، وهما الفريقان الآخران بالمجموعة الأولى.

وتم تقسيم 40 فريقًا في الدور الثاني إلى ثماني مجموعات تضم كل منها خمسة منتخبات، وتنطلق منافسات الدور الثاني للتصفيات في يونيو وتستمر حتى مارس من العام المقبل.

وستتأهل الفرق الثمانية الفائزة بصدارة المجموعات وأفضل أربعة فرق تحتل المركز الثاني إلى الدور الثالث للتصفيات، كما ستضمن الصعود لنهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، وستخوض الفرق التي ستفشل في التقدم مرحلة أخرى منفصلة لتصفيات كأس آسيا.

وبدأت بوتان الواقعة في منطقة جبال الهيمالايا التصفيات، وهي أضعف فرق العالم وفقًا لتصنيف الاتحاد الدولي (فيفا)، وانتهى بها الأمر في مجموعة واحدة مع قطر البلد المستضيف كأس العالم 2022 والصين وهونغ كونغ وجزر المالديف.

المزيد من بوابة الوسط