رئيس الصفاقسي يستجيب للجماهير ويتنازل عن قضية «البطيخ»

تنازل رئيس النادي الصفاقسي التونسي لكرة القدم، لطفي عبدالناظر، عن دعواه القضائية، الإثنين، التي كان رفعها ضد ثلاثة من جماهير الفريق، كانوا أوقفوا من من قبل السلطات الأمنية التونسية، منذ الجمعة الماضي، على خلفية اعتدائهم على رئيس الصفاقسي عند دخوله ملعب الطيب المهيري، صحبة المدير الفني الجديد للفريق باولو دوارتي.

وكان عمد أحد الثلاثي بإلقاء «بطيخ» صغير على رئيس النادي مما أصاب رأسه، ثم تبع ذلك بتوجيه عبارات مسيئة، مما جعل إدارة الفريق ترفع قضية لتتبع المتسببين في هذه الحادثة التي حدثت أمام أنظار البرتغالي دوارتي عند زياراته الأولى لملعب المهيري، وفقًا لموقع «كووورة».

تجدر الإشارة إلى أنّه بعد إيقاف ثلاثة من جماهير الصفاقسي على ذمة التحقيق في هذه القضية، نشطت صفحات التواصل الاجتماعي، وطالب عدد كبير من جمهور فريق عاصمة الجنوب، بالإفراج على الموقوفين الثلاثة، مما دفع بلطفي عبدالناظر، لاتخاذ قرر التنازل عن القضية رسميًا، ومن المنتظر أن يتم الإفراج عنهم مساء الإثنين.