الاتحاد يفسخ عقد محترفيه «الخائنين» بالتراضي



اعترف الغانيان، المهاجم يحيي محمد، والمدافع نورو سولي، بمسؤوليتهما المباشرة في خروج فريق الاتحاد من بطولة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، بعد خسارته 1-2 على أرضه «تونس» أمام فريق أسيك أبيدجان في لقاء الإياب لدور الـ32.

وأكد المحترفان بفريق الاتحاد أنهما لم يكونا يدركان حجم الخطأ عندما رفضا المشاركة في المباراة قبل أن يحصلا على مستحقاتيهما المتأخرة، مما أجبر الفريق على خوض المباراة بدونهما، مما أربك العمل الجماعي للفريق، فخسر اللقاء.

وكانت إدارة الاتحاد بقيادة عمر المغيربي فسخت عقد اللاعبين بالتراضي، بعد أن تنازل فيه اللاعبان عن مستحقاتهما المالية بالكامل، وقدّم اللاعبان الاعتذار الشديد إلى جمهور ورئيس النادي على فعلتهم، بالقول «انفعالاتنا وعدم إحساسنا بالمسؤولية حرمنا من المشاركة مع الفريق».

وكانت جماهير وإدارة الاتحاد، اعتبرا سلوك اللاعبين خيانة، عندما رفضا مشاركة الفريق في مباراته أمام أسيك.